سياسة

أول محادثات ثلاثية بين الكوريتين والأمم المتحدة لنزع أسلحة من الحدود

الثلاثاء 2018.10.16 11:36 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 334قراءة
  • 0 تعليق
زعيما كوريا الشمالية والجنوبية أثناء لقائهما التاريخي على الحدود

زعيما كوريا الشمالية والجنوبية أثناء لقائهما التاريخي على الحدود

عقدت الكوريتين أول محادثات ثلاثية مع قيادة قوات الأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء؛ لمناقشة نزع السلاح من المنطقة الحدودية في الوقت الذي يسعى فيه البلدان نحو السلام.

ووافقت الكوريتان خلال قمة عقدت الشهر الماضي في بيونجيانج على تشكيل لجنة استشارية ثلاثية مع قيادة قوات الأمم المتحدة، التي تتداخل مهامها مع القوات الأمريكية في كوريا الجنوبية وتشرف على الشؤون في المنطقة منزوعة السلاح؛ وذلك لتسهيل تنفيذ خططهما الرامية لنزع سلاح واحدة من أكثر الحدود تحصينا في العالم.

وتشتمل الاتفاقية على وقف التدريبات العسكرية وإنشاء منطقة حظر طيران بالقرب من حدودهما، والإزالة التدريجية للألغام ونقاط الحراسة داخل المنطقة منزوعة السلاح.

وقالت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية إن الاجتماع المغلق عقد في قرية بانمونجوم الحدودية، وترأسه مسؤولون عسكريون برتبة كولونيل من كل جانب.

وكخطوة أولى، تسعى الكوريتان لسحب 11 نقطة حراسة داخل نصف قطر طوله كيلومتر من خط الترسيم العسكري بحلول نهاية العام.

وبدأ الجانبان إزالة الألغام في مناطق كثيرة صغيرة هذا الشهر، وستشقان الطرق لتسهيل مشروع رائد كان مقررا تنفيذه في أبريل نيسان لاستخراج رفات جنود مفقودين منذ الحرب الكورية التي دارت بين عام 1950 و1953.

كما سيسحب الجانبان جميع الأسلحة النارية من المنطقة الأمنية المشتركة في بانمونجوم، ويقلصان عدد الجنود المتمركزين هناك إلى 35 على كل جانب من الخط طبقا لاتفاق الهدنة، ويتبادلان المعلومات حول معدات المراقبة الخاصة بهما.

وسيسمح للسائحين من كل جانب ومن خارج البلدين بالتحرك بحرية داخل المنطقة الأمنية المشتركة.

وقالت الوزارة إن التدابير المقرر الانتهاء من تنفيذها خلال شهر ستحول الحدود إلى "مكان سلام ومصالحة".

تعليقات