سياسة

مقتل زعيم للصرب بالرصاص في كوسوفو

الثلاثاء 2018.1.16 05:40 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1229قراءة
  • 0 تعليق
شرطة كوسوفو في موقع الحادث - أ. ف. ب

شرطة كوسوفو في موقع الحادث - أ. ف. ب

أعلنت السلطات في كوسوفو، الثلاثاء، أن زعيما للصرب كان سيمثل للمحاكمة قُتل بالرصاص خارج مكتب حزبه في مدينة ميتروفيتشا شمال العاصمة بريشتينا. 

وذكرت الشرطة أن مسلحين كانوا في سيارة أطلقوا النار على أوليفر إيفانوفيتش لدى وصوله إلى مقر حزبه في بلدة ميتروفيتسا نحو الساعة 8,15 صباحا بالتوقيت المحلي (07,15 ت غ). وأشارت إلى أنها عثرت على سيارة محروقة بعدها يعتقد أنها استخدمت في الهجوم.


ويعرف عن ايفانوفيتش اعتداله بين السياسيين الصرب في كوسوفو وكان واحدا من بين المشاركين الرئيسيين في محادثات مع مسؤولي حلف شمال الأطلسي "الناتو" والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي الذين عاشوا في كوسوفو بعد الحرب.


وفي 2016 أُدين بارتكاب جرائم حرب ترتبط بمقتل 4 ألبان خلال الحرب وسُجن لـ9 سنوات، لكن محكمة قضت بإعادة محاكمته فأطلق سراحه العام الماضي انتظارا لمحاكمة جديدة.

واحتجاجا على القتل، قالت صربيا إنها ستنسحب من جولة للمحادثات التي يرعاها الاتحاد الأوروبي بين بلجراد وبريشتينا وتتناول تطبيع العلاقات بين الجانبين، وكان من المقرر عقد الجولة في بروكسل.

وتوقفت حرب 1998-1999 بين القوات الصربية وألبان كوسوفو بعد حملة جوية للناتو. وأعلنت كوسوفو ذات الغالبية من الألبان استقلالها من جانب واحد عن صربيا في فبراير/ شباط 2008، لكن بلجراد رفضت الخطوة ولا تزال تعتبر المنطقة الانفصالية تابعة لها.


تعليقات