اقتصاد

الكويت تدشن أول مكتب استثمار خارجي منذ 65 عاما في شنغهاي الصينية

الأربعاء 2018.11.21 02:13 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 212قراءة
  • 0 تعليق
وزير المالية الكويتي والعضو المنتدب للهيئة العامة للاستثمار

وزير المالية الكويتي والعضو المنتدب للهيئة العامة للاستثمار

دشن وزير المالية رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للاستثمار الكويتية الدكتور نايف الحجرف الأربعاء، مكتب الهيئة بمدينة شنغهاي الصينية توثيقا للعلاقة الاستثمارية بين الجانبين. 

وقال الحجرف في تصريحات صحفية اليوم، على هامش حفل التدشين الذي حضره العضو المنتدب للهيئة العامة للاستثمار فاروق بستكي، ونخبة من رجال الأعمال الصينيين والشخصيات المالية والاستثمارية العالمية، إن افتتاح المكتب يأتي استكمالا لجهود كانت الهيئة قد بدأتها عام 2011 عندما افتتحت مكتب تمثيل لها في العاصمة الصينية بكين.

وأوضح أن افتتاح مكتب الاستثمار الكويتي في شنغهاي جاء بعد موافقة السلطات الصينية على منح مكتب الاستثمار الكويتي رخصة لمزاولة إدارة الاستثمارات نيابة عن الهيئة العامة للاستثمار.

وبين أن هذا المكتب يعتبر أول مكتب استثمار خارجي تفتتحه الهيئة منذ إنشاء مكتب الاستثمار الكويتي في لندن عام 1953، مؤكدا أن افتتاحه "يأتي توثيقا للعلاقة الاستثمارية التاريخية المميزة التي تربط الكويت بجمهورية الصين والتي تمتد عقودا من الزمن".

وأفاد بأن افتتاح المكتب يأتي نتيجة للزيارة الناجحة للشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح للصين في يوليو/ تموز الماضي ولقائه الرئيس الصيني شي جين بينغ.. مشيرا إلى حرص أمير الكويت الدائم على تعزيز التعاون مع الصين في جميع المجالات.

وذكر أن مكتب الاستثمار الكويتي بشنغهاي سيكون منصة لتدريب الكوادر الوطنية في المجالات الاستثمارية المختلفة في إطار حرص الهيئة العامة للاستثمار على تنمية الموارد البشرية، وتأهيل الشباب الكويتي بالشكل المناسب.

وأكد أن اختيار الهيئة العامة للاستثمار للصين لتكون مقرا لمكتب استثمارها الخارجي "إنما جاء استجابة طبيعية للمكانة العالمية التي يحتلها الاقتصاد الصيني".

وأشاد بالطفرة الاقتصادية الكبيرة والتطور الهائل الذي شهدته الصين في معظم المجالات الاقتصادية والتجارية لتتربع على عرش الاقتصاد بعد الولايات المتحدة "إذ تعد في طليعة الوجهات الاستثمارية في العالم".

وأضاف أن اختيار شنغهاي لتكون مقرا لمكتب الاستثمار الكويتي يأتي أيضا باعتبارها العاصمة التجارية للصين وتتركز فيها معظم الشركات الاستثمارية العملاقة؛ فضلا عن أن البيئة الاستثمارية في شنغهاي أقرب لبيئة العواصم الاستثمارية العالمية كنيويورك ولندن.

وبين أنه تم توجيه الدعوة لـ 400 شركة صينية كبرى للمشاركة في أعمال منتدى الاستثمار الصيني الكويتي الأول المقرر عقده غدا الخميس داعيا الشركات الصينية كافة إلى المشاركة بفعالية في خطة التنمية بدولة الكويت.

ويقام المنتدى بتنظيم مشترك من وزارة المالية الكويتية والهيئة العامة للاستثمار الكويتية وبمشاركة هيئة تشجيع الاستثمار الأجنبي المباشر الكويتية.

ويناقش المنتدى الذي يستمر يوما واحدا الفرص الاستثمارية المتاحة بدولة الكويت والموزعة على قطاعات الإنشاءات النفطية والإسكان، والبنى التحتية وتكنولوجيا المعلومات.

كما يناقش المنتدى جاذبية السوق الكويتي في أوساط الأسواق الإقليمية والجهود المبذولة لتحسين بيئة الأعمال وبيئة الاستثمارات الأجنبية في ظل التطورات الأخيرة في البيئة الرقابية والتنظيمية في البلاد، وتأثير القوانين الاقتصادية الحديثة على الاقتصاد الكويتي.

ويزور مدينة شنغهاي حاليا وفد اقتصادي كويتي رفيع المستوى يترأسه الوزير الحجرف ويضم سفير الكويت لدى الصين سميح حيات ومحافظ بنك الكويت المركزي الدكتور محمد الهاشل والرئيس التنفيذي لجهاز تطوير مدينة الحرير وجزيرة بوبيان فيصل المدلج.


تعليقات