اقتصاد

"بترول الكويت" تدرس شراء حصة من مصفاة هندية

الأربعاء 2018.5.2 03:38 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 215قراءة
  • 0 تعليق
مصفاة بترول كويتية - أرشيف

مصفاة بترول كويتية - أرشيف

تجري شركة بترول الكويت محادثات لشراء 24% من مصفاة "بينا" الواقعة وسط الهند، وفق مصادر هندية الأربعاء.

وتتطلع الكويت إلى زيادة حصتها في سوق جنوب آسيا، فيما يتنافس منتجو النفط العالميون على دخول قطاع التكرير الهندي المتنامي.

وتخطط الهند، ثالث أكبر مستورد للنفط في العالم، لزيادة قدرتها التكريرية بنسبة 77 % إلى حوالي 8.8 مليون برميل يوميا بحلول 2030 لتلبية الطلب المتزايد على الوقود.

وقال مصدر هندي لم يذكر اسمه، لصحيفة تايمز أوف إنديا، "المحادثات مع البترول الكويتية العالمية في مرحلة أولية".

وتعد البترول الكويتية العالمية هي وحدة أنشطة المصب الدولية التابعة لمؤسسة البترول الكويتية المملوكة للحكومة الكويتية.

وتتولى بهارات عمان للمصافي (بي.أو.آر.ال)، وهي مشروع مشترك مناصفة بين شركة النفط العمانية وبهارات بتروليوم كورب (بي.بي.سي.ال) الهندية التي تديرها الحكومة، تشغيل مصفاة بينا البالغة طاقتها 120 ألف برميل يوميا.

كان الرئيس التنفيذي لشركة البترول الكويتية العالمية نبيل بورسلي قال في أبريل / نيسان إن شركته تعتزم قريبا توقيع اتفاق لشراء حصة في مصفاة هندية ومشروع للبتروكيماويات وتوريد ما يصل إلى 200 ألف برميل يوميا من النفط.

وقامت بهارات بتروليوم بتمويل توسعة مصفاة بينا لتبلغ قدرتها 156 ألف برميل يوميا، ومن المتوقع الانتهاء من التوسعة في وقت لاحق من العام الجاري.

وذكر المصدر الهندي أن بهارات بتروليوم سترغب في الاحتفاظ بما لا يقل عن 50% من بهارات عمان للمصافي، وهو ما يماثل هيكل ملكية مشروع تكرير مزمع على الساحل الغربي يجري تمويله بالاشتراك مع أرامكو السعودية، حيث الملكية الهندية والأجنبية للمشروع موزعة بالتساوي.

ووقعت أرامكو السعودية الشهر الماضي اتفاقا لشراء حصة قدرها 50% في المشروع المزمع البالغة قيمته 44 مليار دولار في ماهاراشترا، مع خيار لتقاسم جزء من ملكيتها مع شريك أجنبي جديد.


تعليقات