رياضة

مدرب لاس بالماس: استقلت حفاظا على كرامتي

الثلاثاء 2017.9.26 11:19 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 263قراءة
  • 0 تعليق
مدرب لاس بالماس المستقيل

مانولو ماركيز

أوضح مانولو ماركيز مدرب لاس بالماس المستقبل من منصبه "الثلاثاء" أن اتخاذه قرار عدم الاستمرار مع الفريق جاء بدافع الأمانة والكرامة، ولأنه شعر بأنه ليس في الموقع المناسب وأنه لم يتمكن نقل ما يريده لى اللاعبين، مؤكدا في نفس الوقت بقاءه في النادي ولكن ليس مع الفريق الأول. 

ونفى ماركيز أن النادي هو من دفعه للرحيل وأن قراره ليس له علاقة بهزيمة الأحد الماضي أمام ضيفه ليجانيس (0-2)، وهي الثانية على التوالي والرابعة هذا الموسم بالإضافة لفوزين، ليبقى بعيدا عن منطقة الهبوط بفارق نقطتين فقط.

كما نفى تماما فكرة أنه فشل مع الفريق، معتبرا أن قراره لم يكن بدافع الجبن قبل الصدام مع متصدر الليجا برشلونة الأحد المقبل في الكامب نو.

وحضر المدرب المستقيل المؤتمر الصحفي وحده لتوضيح أسباب رحيله عن تدريب الفريق الأول، مبيّنا أن القرار يأتي لأسباب شخصيةأكثر من أي شئ آخر، مؤكدا أن لاعبيه ممتازون.

وقال "لم يكن ذلك بدافع الإثارة، لقد انتظرنا 24 ساعة بعد آخر مباراة التي لم تكن هي سبب اتخاذ هذا القرار"، متقدما بالشكر للنادي على هذه الفرصة الكبيرة لتدريب النادي الذي طالما كان ولا يزال أحد مشجعيه، ومؤكدا أنه كان سيقبل هذه المهمة دائما حتى لو عرضها عليه النادي 80 مرة.

وتابع "أشعر بأني خيبت آمالهم على هذه الثقة. لقد نعتني البعض بالجنون بسبب ما كنت أفعله، ولكن إن أتى شخص آخر سيقوم بالأمر أفضل مني".

واعتبر المدرب أن استمراره في منصبه رغم كل ما يراه ويشعر به حتى يقوم النادي بإقالته سيكون سيئا من الناحية المهنية، موضحا أنه سيتولى مهام أخرى داخل لاس بالماس مع الفريق الرديف (لاس بالماس أتلتيكو) الذي يلعب في دوري الدرجة الثانية، وهو الأمر الذي يشعر أنه يروق له أكثر.

وأوضح ماركيز أنه تحدث مع القادة الأربعة للفريق ليلة أمس لإخبارهم بقراره وبأن مساعديه؛ باكيتو أورتيز وخوان كارلوس فاليرون، سيقودان الفريق بدلا منه حتى يتعاقد النادي مع خليفة له، مؤكدا أنه يجب عليهما أن يقوما بالأمر بصورة جيدة لأنهما من رموز النادي.


تعليقات