سياسة

ضربة موجعة تقتل قائد الوحدة الخاصة "الأثيرة" لحزب الله

الأربعاء 2017.10.4 04:01 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1073قراءة
  • 0 تعليق
القتيل الذي نعته مليشيات حزب الله ببيان يكشف أهميته لديها

القتيل الذي نعته مليشيات حزب الله ببيان يكشف أهميته لديها

كشفت مليشيا حزب الله هوية أحد أبرز قتلاها في سوريا الذي لقي مصرعه مع آخرين بنيران "صديقة" بمدينة حمص. 

وقُتل علي الهادي العاشق، قائد وحدة "رضوان" الخاصة مع عشرات آخرين من مليشيا حزب، الاثنين الماضي، في قصف لطائرة على مواقع الحزب في تدمر بحمص شرق سوريا. 

ولم يكشفْ "حزب الله" عن هوية تلك الطائرة صراحة، إلا أن صحيفة "الأخبار" اللبنانية الموالية للحزب قالت إن الغارة نفذتها القوات الروسية عن طريق "الخطأ"، وإنها أودت بحياة 30 من حزب الله في حادثة وصفتها بأنها "الأولى من نوعها".

وبحسب ذات الصحيفة فإنه تم تشكيل لجنة تحقيق ثلاثية روسية ــ سورية ــ لبنانية للكشف عن طبيعة الخطأ الذي أفضى إلى قصف الموقع ومقتل عدد كبير من المقاتلين.

ولم تعقب روسيا بعد على هذا الأمر.

طائرات روسية

ومن جانبه، قال حزب الله في بيان أصدره مساء الثلاثاء إن علي الهادي العاشق (المعروف باسم الحاج عباس) قتل خلال مشاركته في الحرب على تنظيم داعش.

وسرد البيان -الذي كشفت صياغته وكلماته مدى تألم الحزب لفقده- تاريخ القتيل البالغ من العمر 44 عاما في العمل في صفوف مليشيا حزب الله منذ عام 1986 تحت شعار محاربة إسرائيل، ثم مشاركته الحرب الدائرة بسوريا منذ عام 2013.


"وحدة رضوان"

ووفق تقارير إعلامية فإن "وحدة رضوان" هي مليشيا تابعة لحزب الله، ومن أكثرها تدريبا وسرية؛ حيث تنتشر في معقل حزب الله بالضاحية الجنوبية في بيروت، وتتولى حراسة القادة الكبار بالحزب ومنشآته.

وتوصف تلك المليشيا ذات الثوب الأسود بأنها "القوات الخاصة" لحزب الله، ويمتازون بقدرات وكفاءات عالية في الرماية.

ويقول محللون إن حزب الله ينزل هؤلاء العناصر إلى القتال فقط في معارك خاصة، وتكلف بمهام يعجز الآخرون عن أدائها.

واتخذت اسمها "رضوان" من لقب القيادي في مليشيا حزب الله عماد مغنية (الحاج رضوان) الذي كان مسؤولا عن العلميات الهجومية للحزب في لبنان، وقتل عام 2008 في سوريا.


وتتدرب هذه الوحدة بشكل خاص على عمليات حرب العصابات والمليشيات، والتي تعد عصب عمليات وهدف حزب الله الذي يقوم بنشر الاغتيالات والعنف والتفجيرات في عروق الدولة التي يستهدفها، باستخدام كافة الوسائل.

 وشاركت وحدة "رضوان" بشكل كبير في عمليات إيران للسيطرة على مدينة حلب بشمال سوريا عام 2016 إلى جانب مليشيا النجباء العراقية التابعة لمليشيا الحشد الشعبي.



تعليقات