مجتمع

الأمم المتحدة: 36 ضحية للصراع في ليبيا خلال شهر

الثلاثاء 2017.8.1 07:46 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 735قراءة
  • 0 تعليق
مسلحون من تنظيم داعش الإرهابي في ليبيا

مسلحون من تنظيم داعش الإرهابي في ليبيا

وثقت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا وقوع 36 إصابة في صفوف المدنيين -15 حالة وفاة و21 إصابة بجروح- خلال الأعمال العدائية في جميع أنحاء ليبيا خلال الفترة من 1 يوليو/تموز إلى 31 يوليو/تموز.

ولم تتمكن البعثة من إجراء زيارات مباشرة للمواقع في ليبيا للحصول على المعلومات بسبب الوضع الأمني. كما أن انقطاع الاتصالات خاصة في المناطق التي تسيطر عليها جماعات أعلنت ولاءها لتنظيم داعش والخوف من الأعمال الانتقامية ضد مصادر المعلومات تزيد من عرقلة عملية جمع المعلومات.

فيما تحاول البعثة بشكل منهجي أن تضمن أن الحالات التي توثقها تقوم على أساس معلومات ذات مصداقية، سيكون من المطلوب إجراء المزيد من التحقيق للوصول إلى مستوى أعلى للإثبات.

ومن بين الضحايا 7 رجال لقوا حتفهم و12 حالة إصابة بجروح بين الرجال، ولقيت 4 نساء حتفهن وأصيبت 5 نساء بجروح، فيما لقي 4 أطفال مصرعهم وأصيب 4 أطفال آخرين بجروح.

وتسبب القصف في وقوع غالبية الخسائر في صفوف المدنيين 8 حالات وفاة و6 حالات إصابة بجروح، وتسببت مخلفات الحرب من المتفجرات في 5 حالات وفاة و7 حالات إصابة بجروح، وأدى إطلاق النار إلى حالتي وفاة و3 حالات إصابة بجروح، وتسببت مواد متفجرة في 5 حالات إصابة بجروح.

ووثقت البعثة 6 حالات وفاة و10 حالات إصابة بجروح في بنغازي، و5 حالات وفاة و6 حالات إصابة بجروح، وحالتي وفاة في منطقة القره بوللي، وحالة وفاة واحدة في الزاوية، وواحدة في ورشفانة، و5 حالات إصابة بجروح في مصراتة.

وشملت الإصابات في صفوف المدنيين مصرع وإصابة امرأتين و3 أطفال وإصابة 3 نساء و3 أطفال بجروح (جراء إطلاق قذائف على أحد الشواطئ في طرابلس) في 4 يوليو/تموز، ولقي طفل يبلغ من العمر 3 سنوات حتفه في تبادل إطلاق النار بين الزاوية ورشفانة في 3 تموز/يوليو.

كما لقي رجلان مصرعهما وأصيب عدد غير معروف من المدنيين بجروح خلال اشتباكات مسلحة عنيفة في منطقة القره بوللي بين جماعة مسلحة من مصراتة وموالين لها ضد كتيبة ثوار طرابلس ومديرية الأمن المركزي) فرع طرابلس.

وتعتبر هذه الأعداد الوحيدة التي تمكنت البعثة من توثيقها خلال الفترة التي شملها التقرير، ومن المحتمل أن تتغير مع ظهور معلومات جديدة عن حوادث نتج عنها وقوع إصابات في صفوف المدنيين أثناء هذه الفترة.

تعليقات