سياسة

مراكز فرنسية خاصة في ليبيا للتعامل مع طالبي اللجوء

الخميس 2017.7.27 02:48 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 285قراءة
  • 0 تعليق
ماكرون خلال اجتماعه مع حفتر والسراج

ماكرون خلال اجتماعه مع حفتر والسراج

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الخميس، أن فرنسا ستقيم مراكز في ليبيا لدراسة طلبات اللجوء.

وقال ماكرون، على هامش زيارة لمركز إيواء لاجئين في وسط فرنسا: "تقوم الفكرة على إنشاء مراكز لدرس الطلبات وذلك بغرض تجنيب الناس خوض غمار مخاطر كبيرة حين لا يكونون مؤهلين للجوء".

جاء ذلك بعد لقاء احتضنته فرنسا بين القائد العام للجيش الليبي خليفة حفتر ورئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فايز السراج، لمناقشة سبل الخروج من الأزمة التي تواجهها ليبيا.

وأصدرت الرئاسة الفرنسية حينها بيانا يتضمن 10 بنود، اتفق عليها قائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر ورئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فايز السراج.

وأشار البيان إلى أن هذا اللقاء جاء لمساندة عمل منظمة الأمم المتحدة، وفي إطار تنفيذ اتفاق الصخيرات، ومراعاة مبادرات المنظمات الدولية الملتزمة إلى جانب ليبيا، ولا سيما الاتحادين الإفريقي والأوروبي وجامعة الدول العربية.

وثمن البيان الجهود التي بذلتها البلدان الصديقة والشريكة لليبيا في الأشهر الأخيرة، وتحديدا الإمارات ومصر والجزائر والمغرب وتونس وإيطاليا.

تعليقات