سياسة

الجيش الليبي: التحقيقات مع هشام عشماوي"سرية للغاية"

الثلاثاء 2018.10.16 07:01 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 520قراءة
  • 0 تعليق
الإرهابي المصري عشماوي بعد القبض عليه

الإرهابي المصري عشماوي بعد القبض عليه

طالب الجيش الليبي، الثلاثاء، وسائل الإعلام المحلية والأجنبية بتحري الدقة فيما يتم تداوله من أخبار بشأن الإرهابي المصري هشام عشماوي، وذلك بعد نشر  شائعات حول إقدامه على محاولة الانتحار داخل محبسه. 

وقالت القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، في بيان: "تنبه القيادة جميع وسائل الإعلام المحلية والخارجية بعدم تناول الإشاعات المتعلقة بالتحقيقات في قضايا الإرهاب".

وأكد البيان أن "التحقيقات تتم مع عشماوي تحت بند (سرية للغاية)، وما ينشر حول ذلك ما هو إلا إشاعات وأكاذيب لا أساس لها من الصحة".

وفي وقت سابق الثلاثاء، نفى العميد أحمد المسماري، المتحدث الرسمي باسم الجيش الليبي، ما تم تداوله بشأن محاولة عشماوي الانتحار داخل محبسه، معتبرا أن كل ما يُقال في هذا الصدد "معلومات مغرضة وغير صحيحة، ولم يفصح عنها أي مصدر مسؤول بالجيش الليبي".


والإرهابي هشام عشماوي يعد من أخطر الإرهابيين المطلوبين في مصر قبل سفره إلى ليبيا وانضمامه إلى الجماعات الإرهابية.

وكانت آخر عملياته الإرهابية الهجوم على دورية أمنية في منطقة الواحات بالصحراء الغربية غرب مصر، في أكتوبر/تشرين الأول عام 2017، ثم سفره إلى ليبيا، ليعلن نفسه أميرا لتنظيم "المرابطون" الإرهابي، كما أنه متهم رئيسي في ذبح 29 قبطيا مصريا في ليبيا.

تعليقات