اقتصاد

الخطة الزراعية للمحاصيل المحلية تدعم مظلة الأمن الغذائي بأبوظبي

الأحد 2017.7.23 08:08 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 805قراءة
  • 0 تعليق
شعار مركز خدمات المزارعين بأبوظبي

شعار مركز خدمات المزارعين بأبوظبي

تجسد خطة الإنتاج الزراعي التي ينفذها مركز خدمات المزارعين سنوياً جهود تحقيق الاستدامة في قطاع الزراعة ودعم مظلة الأمن الغذائي في إمارة أبوظبي وتحقيق دخل جيد لأصحاب المزارع من خلال عقد توريد متميز يبرمه مع المركز.

ويحرص مركز خدمات المزارعين من خلال الخطة الزراعية السنوية إلى تلبية احتياجات المستهلكين من المحاصيل والمنتجات المحلية التي أضحت تشكل أولوية شرائية لهم نظرا لأسعارها المتميزة وجودتها العالية. 

ويبلغ إجمالي عدد المزارع في إمارة أبوظبي نحو 24018 مزرعة، فيما يعتزم مركز خدمات المزارعين خلال الخطة الزراعية للعام 2017 – 2018 زراعة 21 محصولاً تشمل نحو 38 صنفاً من الخضروات بينما تضمنت الخطة الزراعية للمركز خلال العام الماضي 2016 – 2017 .. 27 محصولاً شملت 60 صنفاً وخلال العام 2015 – 2016 شملت الخطة الزراعية 31 محصولا تضمنت 40 صنفاً من الخضروات. 

وتراعي الخطة الزراعية السنوية توقيت الزراعة والحصاد بالإضافة إلى دراسة واقع السوق وعملية العرض والطلب على المنتجات التي يمكن زراعتها في التربة المحلية وتتوافق مع الظروف المناخية للدولة. 

ويبدأ تنفيذ الخطة الزراعية في منتصف أغسطس 2017، في حين يبدأ موسم جني المحصول في بداية شهر أكتوبر بإجمالي نحو 47 أسبوعاً منها 15 أسبوعا تعد فترة ذروة الإنتاج. 

ويحرص مركز خدمات المزارعين في أبوظبي على التعاقد مع أصحاب المزارع لتسويق منتجاتهم وفق نظام يضمن حصول صاحب المزرعة على أكبر عائد ممكن. 

وتمنح عقود التوريد للمزارعين العديد من المزايا التي تتضمن تسويق منتجاتهم الطازجة بسهولة وجودة حيث يوفر المركز نقاط ومراكز استلام المحاصيل والمنتجات بالقرب من المزارع ومن ثم نقلها إلى مراكز التعبئة والتغليف لتتم عملية فرزها وتصنيفها وأخيرا توريدها إلى الأسواق. 

وأكد ناصر محمد الجنيبي الرئيس التنفيذي لمركز خدمات المزارعين بالإنابة أن الخطة الزراعية من أكثر الممارسات فعالية ونجاحاً وتقود إلى وضع إطار زمني ونوعي منظم لأصحاب المزارع وتعزز من دور المركز الفعال في تحقيق الاستدامة في قطاع الزراعة ودعم الأمن الغذائي في إمارة أبو ظبي كما أنها تساعد المزارع في إعطاء أطول فترة زمنية ممكنة خلال العام لإنتاج المحصول. 

تعليقات