مجتمع

مفاجأة..ثلث لاعبي كرة القدم يعانون من أزمات الربو

الأحد 2017.12.10 03:57 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 640قراءة
  • 0 تعليق
الربو يطارد اللاعبين

لاعبو الكرة مهددون بالربو

حذرت دراسة بريطانية من أن ثلث لاعبي كرة القدم قد يعانون من أزمات الربو مطالبة بإجراء فحص دوري للاعبين وتجنب التمارين التي تثير الحالة.

ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية عن جامعة "كنت" أنه تبين أن ٣ من كل ١٠ لاعبين قد يصابون بتلك الحالة المرضية بسبب نمط حياتهم الرياضية التي تتطلب تنفساً عالي الكثافة.
واستخدم علماء الجامعة اختبارات الرئة لتحديد اللاعبين الذين يعانون من الأعراض وتحسين لياقتهم بعد العلاج. وأكدوا أن الفحص الدوري يمكن أن يحول دون حدوث مشاكل فى وقت لاحق.


وفي هذه الدراسة، التي قُدِّمت في اجتماع جمعية الصدر البريطانية، خضع ٩٧ من لاعبي كرة القدم في انجلترا من 4 من النوادي الكبرى لاختبار صحة الرئة خلال فترة ما قبل الموسم الكروي. وقد تبين وجود أعراض الربو لدى ٢٧ لاعبا بعد خضوعهم لاختبار لمشاكل التنفس الهوائية أو التنفس، أو المعروف أيضا باسم الربو الناجم عن ممارسة الرياضة.
وعشرة من هؤلاء لم يكن لديهم تاريخ سابق من مشاكل الربو أو مجرى الهواء. وعندما تم علاجهم بالأدوية المناسبة، انخفضت أعراضهم - مثل ضيق الصدر، والصفير والسعال بعد اللعب - وتحسنت وظائف الرئة بمرور الوقت. ووجد العلماء أيضا أن اللياقة البدنية والأداء على أرض الملعب قد تحسن.
وذكر الأطباء أنه على الرغم من أن أفضل نوادي كرة القدم كانت ملتزمة بفحص اللاعبين من مشاكل في القلب، إلا أنها لم تجر اختبارات يمكن أن تحدد مشاكل في الجهاز التنفسي - والتي كانت أكثر شيوعا. وأضافوا أن المشكلة أن الأندية لا تستطيع الاعتماد على اللاعبين الذين يعلنون عن إصابتهم بتلك الحالة وأحيانا يتم شطبهم بدعوى أن لياقتهم البدنية سيئة.

تعليقات