منوعات

اللورس.. "قاتل بريء" من فصيلة القرود

الخميس 2018.10.18 04:24 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 858قراءة
  • 0 تعليق
حيوان اللورس - صورة أرشيفية

حيوان اللورس - صورة أرشيفية

إذا كنت تتساءل كيف يستطيع ممثل الشر إتقان دوره، حيث يبدو وجهه البريء ستارا لأعمال الشر التي ينفذها، فالإجابة أن ما يفعله وإن كان يبدو صعبا لكن هناك بعض الحيوانات تفعل الشيء نفسه، وفي مقدمتها حيوان اللورس البطيء.

ويقول الدكتور عاطف كامل، أستاذ الحياة البرية بكلية الطب البيطري جامعة قناة السويس المصري، إن  الانطباع الذي يأتيك عند مشاهدة اللورس أنه من ألطف الحيوانات، لأن عينيه تحملان براءة تشبه براءة الأطفال، لكن هو في الحقيقة من الثديات المسممة.

ويضيف كامل، لـ"العين الإخبارية"، أن "اللورس يخرج من مرفقيه سما يصيب به أي مخلوق يحاول أن يقترب منه، ويلعق أيضا مرفقيه ويوزع السم في جميع أنحاء جسمه لحماية نفسه من أي شخص يحاول الإمساك به".

ويتابع: "من المعلومات الغريبة عن هذا (القاتل البريء) أنه ينتمي لفصيلة القرود لكنه ليس سريعا مثلها، ويعد البطء من أبرز سماته".

يذكر أن هذا الحيوان ظهر للمرة الأولى في السجل الأحفوري الآسيوي في العصر الميوسيني، مع السجلات التي توجد في تايلاند منذ 18 مليون سنة، وفي باكستان منذ 16 مليون عام، وهو حاليا من الحيوانات المهددة بالانقراض، ووضعه في عام 2012 على القائمة الحمراء باتفاقية السايتس الدولية، المعنية بتنظيم التجارة الدولية في الحيوانات المعرضة للخطر والمهددة بالانقراض.

تعليقات