سياسة

ماكرون يسعى لتمويل مكافحة تغيّر المناخ بعد انسحاب أمريكا

الثلاثاء 2017.12.12 01:10 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 487قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون- رويترز

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون- رويترز

حث الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الدول الغنية والشركات العالمية، اليوم الثلاثاء، على زيادة تمويل المناخ، لتسريع جهود مكافحة ارتفاع درجة حرارة الأرض ودعم الدول الأكثر فقرا في مواجهة آثار التغير المناخي. 

وقال ماكرون إن انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من اتفاقية باريس للمناخ لعام 2015 كان "أمرا عدائيا".

وأضاف أنه يأسف لخروج أمريكا من اتفاقية باريس، في وقت شاركت فيه حوالي 190 دولة في مفاوضات المناخ من أجل خفض الانبعاثات الحرارية.

وتوقع الرئيس الفرنسي أن يعود ترامب إلى مفاوضات المناخ مرة أخرى، لافتاً إلى أنه سيرحب بهذا كثيرا رغم اعتراضه على إعادة التفاوض بشأن شروط الاتفاق نفسه.

ويستضيف ماكرون قمة "كوكب واحد" بمناسبة الذكرى السنوية الثانية لتوقيع اتفاقية باريس للمناخ التي اتفقت فيها نحو 200 حكومة على إنهاء الاعتماد الكثيف على الوقود الأحفوري والحد من ارتفاع درجة حرارة الأرض.

ويريد الرئيس الفرنسي أن يظهر أن هناك تقدما في تحقيق هذه الأهداف الصعبة حتى بعد إعلان نظيره الأمريكي، في يونيو/ حزيران الماضي، أن بلاده ستنسحب من الاتفاقية.


تعليقات