فن

مي سليم ووليد فواز يشعلان "السوشيال ميديا" بالزواج والسن وصورة الوالدة

الجمعة 2018.6.22 11:26 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 954قراءة
  • 0 تعليق
مي سليم ووليد فواز بعد عقد القران

مي سليم ووليد فواز بعد عقد القران

انهالت التهاني على نجمي الفن مي سليم ووليد فواز بعد احتفالهما بعد قرانهما مؤخرا، فيما انشغل البعض بالبحث في عمري العروسين للسؤال عن فارق السن بينهما، وموقف والدة العريس من هذه الزيجة.

ونشر الثنائي مي سليم ووليد فواز صورا لهما بعد عقد القران على موقع "أنستقرام"، حيث قام عدد كبير من محبيهم بكتابة رسائل التهنئة، متمنين لهم حياة زوجية سعيدة.

كما نشر عدد من الفنانين رسائل تهنئة على حساباتهم عبر موقع التواصل الاجتماعي "أنستقرام"، فكتبت هنا شيحة: "ألف مبروك وليد ومي.. يا رب دائما مبسوطين وربنا يسعدكوا".

وكتبت مي كساب: "لولولولي أحلى عريس وعروسة في الدنيا، بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير، ما شاء الله ولا قوه إلا بالله ربنا يحفظكم ويسعدكم".

أما هبة مجدي فكتبت: "مبروووك لأصدقائي الغالين مي سليم ووليد فواز ربنا يسعدكو".


وعقد قران الممثلة الأردنية مي سليم والممثل المصري وليد فواز، الأربعاء الماضي، بحفل أقيم في جو عائلي اقتصر على حضور أهل العروسين.

وعمل الثنائي معاً في مسلسل الرحلة، الذي عُرض في شهر رمضان الماضي، حيث عاشا خلال أحداث المسلسل قصة حب تكللت بالنجاح، وتحولت هذه القصة إلى واقع بإتمام زواجهما مؤخراً.

وتم عقد قران مي سليم ووليد فواز الذي شاركها في بطولة مسلسل "الرحلة"، بأحد مكاتب توثيق الزواج، وأعلنا أنهما سيقيمان حفل زفاف ضخم خلال الفترة المقبلة. 

وفور إعلان الثنائي زواجهما، انشغل نشطاء السوشيال ميديا بمعرفة فارق العمر بين العروسين، وتبين بأن العريس يكبر الممثلة الأردنية مي سليم بـ3 سنوات، فهو من مواليد عام 1980 أي أنه يبلغ من العمر 38 سنة، أما مي سليم فهي من مواليد 1983 وتبلغ من العمر 35 عاما.

ولم يكتف نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بهذا، وإنما راحوا يدققون النظر في الصور المنشورة للعروسين، خاصة تلك التي تظهر فيها والدة وليد فواز، إلى جواره وهو يعانق مي سليم.

البعض راهن على أن والدة وليد لا تبدو سعيدة بشكل كاف لزواج ابنها، وبينما حاول البعض تفسير الأمر بعدم رضاها عن هذه الزيجة لأن مي سليم سبق لها الزواج ولديها ابنة من طليقها رجل الأعمال المصري علي الرفاعي، الذي تزوجته عام 2011، وانفصلت عنه عام 2012، رفض نشطاء آخرون هذه التفسيرات وطالبوا الجميع بتمني حياة سعيدة للزوجين الجديدين.


تعليقات