China
منوعات

برلماني مصري يطالب بالتحقيق في هزيمة المنتخب وسفر الفنانين لروسيا

الخميس 2018.6.21 01:59 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 538قراءة
  • 0 تعليق
مجلس النواب المصري

مجلس النواب المصري

تقدم الدكتور محمود عطية، النائب في البرلمان المصري، ببيان لمجلس النواب، لمساءلة وزير الشباب والرياضة ووزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ورئيس اتحاد الكرة، ورئيس مجلس إدارة شركة we للاتصالات، حول معسكر المنتخب المصري لكرة القدم في كأس العالم 2018 بروسيا.

وطالب النائب بالتحقيق فيما ورد عن قيام شركة we بتسهيل وتحمل نفقات سفر المنتخب وجميع تكاليف المعسكر وقيامها بتسهيل وتحمل نفقات سفر مجموعة كبيرة من الفنانين والإعلاميين والمشاهير إلى روسيا كاملة بما يزيد على 100 فرد في رحلة تستغرق 4 أيام، مع العلم أن الشركة شركة مساهمة مصرية تندرج تحت قطاع الحكومة المصرية وتملكها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وليس القطاع الخاص.

وأكد أنه يتوجب إعلان بيان للرأي العام يتضمن جميع حقائق هذه النفقات وحجم الإنفاق المالي على كل من المعسكر والفنانين؛ انطلاقا من مبدأ العدالة الاجتماعية في تحمل تبعات الإصلاح الاقتصادي الذي تمر به البلاد وتتحمله جميع الطبقات بالمجتمع، ومن حق الشعب في المعرفة.

وتابع: "حدثت حالة من الهراء ليلة مباراة اللقاء بين مصر وروسيا وتم تعريض المنتخب للجمهور والمشاهير والأطفال والسماح بأخذ الصور التذكارية بل والتواجد في ذات الفندق، ما أفقد المنتخب تركيزه بالبطولة، في تراجع واضح من اتحاد الكرة المصري عن تحمل مسؤوليته في السيطرة على الأمور والحفاظ على المنتخب".

كان المنتخب المصري قد تلقى هزيمة قاسية من المنتخب الروسي بنتيجة 3-1، في ثاني مبارياته بمونديال روسيا 2018، ما أدى إلي خروجه مبكرا من النهائيات، على الرغم من التوقعات الكبيرة التي سبقت اللقاء، والآمال العريضة بأن يهزم المنتخب المصري نظيره الروسي، ويعزز فرصه في الصعود إلي دور الـ16.

وأثارت الهزيمة ضجة كبيرة في وسائل الإعلام المصرية، في ظل تقارير تتحدث عن سفر مجموعة كبيرة من الفنانين والإعلاميين لمؤازرة الفريق، لكن الأمور خرجت عن السيطرة، وشاعت حالة من الفوضى في معسكر المنتخب قبل المباراة، الأمر الذي دفع الكثيرين إلي تحميل هذا الوفد مسؤولية الهزيمة، والخروج مبكرا من المنافسات. 

تعليقات