سياسة

مكرم محمد أحمد بعد اجتماع جدة: قناة "الجزيرة" بوق للإرهاب

الخميس 2017.8.3 11:14 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 384قراءة
  • 0 تعليق
رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام بجمهورية مصر العربية مكرم محمد أحمد

رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام بجمهورية مصر العربية مكرم محمد أحمد

أكد رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام بجمهورية مصر العربية مكرم محمد أحمد، أن الدول الأربع "السعودية، والإمارات، ومصر، والبحرين" لديها توافق كامل على جميع الآراء.

وأوضح، في تصريح صحفي عقب اجتماع وزراء إعلام الدول الداعية لمكافحة الإرهاب، الذي عقد في جدة، اليوم الخميس، أن هناك منطلقات إعلامية جديدة خرج بها الاجتماع، وأهمها أن هذه الدول الأربع تنطلق من موقف واضح ومحدد، وقطر تشكل فيه جزءا، لكن الأصل أن هذه الدول اكتوت بنار الإرهاب، وبالتالي هذه الدول تعتزم الحفاظ على تحالفها وتعمل على توسيعه من أجل مكافحة الإرهاب.

أضاف: "موقفنا من قطر يتعلق فقط بالإمداد ودعم الإرهاب من هذه الدولة، واتفقنا على أن هذا التجمع مستمر ومفتوح وهدفه الأول منع الإرهاب وتعقب تمويله وصولا إلى الأمم المتحدة، واتفقنا أيضا على أنه لابد أن تكون هناك لقاءات مع وزراء الخارجية للتوافق على استراتيجية طويلة الأمد لمكافحة الإرهاب".


وأشار إلى أن المجتمعين اتفقوا على الذهاب إلى الأمم المتحدة موحدين بميثاق كامل ليس متعلقا بقطر ولكن بعمليات التمويل أيا كان أحد فيها، ومن بينهم قطعا قطر، ويستهدف الوصول إلى إمكانات لتعقب التمويل، وأي قرارات تصدر بهذا الخصوص لابد أن يكون لها متابعة ومراقبة، وهذا شيء مهم ومصرون عليه.

وشدد على أن الدول الأربع متوافقة تماما على أن موقفها ثابت ونهائي وتستطيع أن تستمر فيه أعواما، وستجتمع بشكل دوري حتى الانتهاء من استراتيجية طويلة الأمد تمكن دولنا من أن تعيش بأمان.

وقال: "إن العالم لن يتوقف إذا توقفت قناة الجزيرة عن البث، ونحن يهمنا أن يكثر عدد القنوات وأن تكثر الآراء، ويهمنا أيضا أن تصمت الأبواق التي تدعو للإرهاب".

وتابع: "اتفقنا جميعا على ضرورة وجود رسالة مختلفة للشعب القطري الشقيق، أما الحكم والحكام فهذه قضية أخرى".

ولفت رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام المصري الانتباه إلى أن دعوة قطر لتسييس الحج هي قضية صغيرة وكاذبة, مشيرا إلى أن العالم أجمع يعرف ويشاهد ما تفعله المملكة العربية السعودية، والحجم الضخم والمهول من الإنجازات من أجل أن يكون الحج أسهل.

تعليقات