سياسة

رئيس وزراء ماليزيا لإيران: توقفوا عن التدخل في شؤون المنطقة

الأحد 2017.5.21 09:12 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 2738قراءة
  • 0 تعليق
رئيس الوزراء الماليزي، محمد نجيب عبدالرزاق

رئيس الوزراء الماليزي، محمد نجيب عبدالرزاق

أكد رئيس وزراء ماليزيا، محمد نجيب عبدالرزاق، أن بلاده تدعم جهود المجتمع الدولي في محاربة الإرهاب.

وأضاف رئيس وزراء ماليزيا -خلال كلمته في القمة الإسلامية الأمريكية المنعقدة بالرياض بحضور عدد من قادة ورؤساء الدول العربية- أن هناك نجاحا لافتا لبرنامج إعادة دمج المتطرفين السابقين في ماليزيا.

وأوضح عبدالرزاق أن هذه القمة جاءت في وقت مناسب تماما؛ "لأن العالم يجب أن يتذكر وأن نقول له إن الأمم المسلمة تندد بالإرهاب والتطرف".

ولفت إلى أن "العالم لا يجب أن يشك في أننا نقف مع الأسرة الدولية في مواجهة آفة الإرهاب".

ولفت إلى التجربة الماليزية في مواجهة الفكر الإرهابي، التي اتخذت بمبدأ الوسطية منطلقا، والذي حقق نسبة نجاح 95%، مطالبا بتأسيس حركة عالمية للوسطية -كان قد طالب بذلك في عام 2010 لإنهاء الراديكالية.

ورحب بمشاركة التجربة وتبادل الخبرات والمعرفة مع الدول الصديقة التي تحارب الإرهاب، مذكرا بأن بلاده تعاونت من قبل مع الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وأستراليا وفرنسا في مكافحة كل أشكال الإرهاب وأيديولوجياته بما فيها الإرهاب السيبري (الإلكتروني).

وأكد على التقارب الثقافي والديني مع دول المنطقة وأن زعزعة استقرارها سيعود بالضرر على الجميع.

وقال إنه يؤمن أن إيران أسهمت بشكل كبير في زعزعة استقرار المنطقة عن طريق التدخل في شؤون الدول، مشددا على أنه يتعين على إيران الالتزام بعدم التدخل في شؤون دول المنطقة.

كما أكد على أن الإسلام والعصرية متواكبان، ملمحا إلى أن مواجهة الإرهاب لا تأتي عن طريق الحرب والسلاح فقط ولكن عن طريق نشر الفكر المعتدل.

تعليقات