رياضة

راشفورد يستعد للموسم الجديد بـ"غرفة الثلج"

الأحد 2017.7.23 03:25 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 275قراءة
  • 0 تعليق
راشفورد يستعد للموسم الجديد بـ "جهاز التبريد"

ماركوس راشفورد

استعان الإنجليزي ماركوس راشفورد، مهاجم مانشستر يونايتد، بـ"جهاز تبريد" رياضي داخل قصره، والذي يعرف بـ"غرفة الثلج"،  من أجل خوض الموسم المقبل بشكل مثالي، ودون مواجهة الكثير من المتاعب مع الإصابات والآلام العضلية، علما بأن تكلفة هذا الجهاز تبلغ 50 ألف جنيه إسترليني. 

 راشفورد يراهن على التألق مع لوكاكو بعد رحيل روني وإبرا

ويستخدم "جهاز التبريد"، الذي تصل درجة الحرارة داخله إلى 160 تحت الصفر عقب خوض المباريات من أجل القضاء على الآلام ومنح العضلات فرصة للاستشفاء السريع، فضلا عن الحد من تقلصاتها، والمساعدة على النوم بشكل مثالي.

وانتقل راشفورد في وقت سابق للعيش في قصر بلغت قيمته المالية 1.85 مليون إسترليني، وأصر على وجود صالة ألعاب رياضية داخله بغرض العمل على تطوير بنيته الجسدية.

وقال مصدر مقرب من راشفورد في تصريحات لصحيفة "الصن" البريطانية: "ماركوس شخص رياضي على أعلى مستوى، ويعمل بجد كبير لتطوير مسيرته الكروية، هو لا يترك شيئا للصدفة ويريد أن يبدأ هذا الموسم بكل قوة".

وأتم: "لديه صالة ألعاب رياضية في القصر، هو يريد أن يهتم بنفسه خارج الملعب، صحيح أن ذلك يدفعه لإنفاق الكثير من الأموال، لكن تطوير مسيرته يجعل لديه اعتقادا بأن الأمر يستحق كل هذا العناء".

ولا يعد راشفورد أول اللاعبين الذين يستعينون بهذا الجهاز، إذ إن نجمي ريال مدريد، الويلزي جاريث بيل والبرتغالي كريستيانو رونالدو، يستخدمانه أيضا.

تعليقات