سياسة

سفارات أمريكية تستعين بـ"المارينز" قبل قرار ترامب المحتمل بشأن القدس

الأربعاء 2017.12.6 03:55 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 472قراءة
  • 0 تعليق
عناصر من المارينز

عناصر من المارينز

قال مسؤولون أمريكيون إن عدة فرق من مشاة البحرية "المارينز" ستعزز الأمن في بعض سفارات واشنطن في الشرق الأوسط، وذلك قبل إعلان الرئيس دونالد ترامب المتوقع بالموافقة على نقل السفارة من تل أبيب إلى القدس المحتلة.

ونقلت شبكة "أي بي سي" عن مسؤولين أمريكيين قولهم، إن إرسال قوات المارينز هو إجراء وقائي تحسبا لاندلاع "أعمال عنف" في أعقاب إعلان ترامب المزمع مساء اليوم الأربعاء بخصوص القدس.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون"، الكولونيل مايك أندروز، إنه "تم اتخاذ خطوات ضرورية من أجل مواجهة تهديدات ضد موظفين ومصالح أمريكية في جميع أنحاء العالم".

 وأضاف أنه يجرى التعاون بين وزارتي الدفاع والخارجية الأمريكيتين من أجل حماية مصالح الولايات المتحدة في جميع السفارات والقنصليات.

وأجرى ترامب سلسلة اتصالات هاتفية، الإثنين، شملت خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، والرئيس الفلسطيني محمود عباس، وملك الأردن عبد الله الثاني، والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ورؤساء حكومات أوروبيين، ليبلغهم بشأن قراره بخصوص القدس.

وكانت السفارة الأمريكية في تل أبيب حذرت، الإثنين، الدبلوماسيين الأمريكيين وعائلاتهم من التجول في البلدة القديمة في القدس المحتلة أو الضفة الغربية "حتى إشعار آخر".

وطالبت السفارة المواطنين الأمريكيين بتجنب مناطق تتواجد فيها حشود ويتزايد حضور الشرطة أو الجنود الإسرائيليين فيها؛ لأن ذلك إشارة إلى تصاعد في الوضع الأمني.


تعليقات