سياسة

الرئيس الموريتاني: الشعب وجه رسالة قوية للإخوان خلال الانتخابات

السبت 2018.9.15 03:24 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 547قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الموريتاني يدلي بصوته في الجولة الأولى من الانتخابات

الرئيس الموريتاني يدلي بصوته في الجولة الأولى من الانتخابات

أكد الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز السبت أن الشعب وجه، خلال الانتخابات النيابية والجهوية والبلدية، رسالة قوية للمتطرفين الدينيين في إشارة إلى جماعة الإخوان التي ينافس حزب تواصل جناحها السياسي في الانتخابات ضمن تحالف معارض للنظام. 

وقال الرئيس الموريتاني، خلال الإدلاء بصوته بمكتب العقارات وسط العاصمة نواكشوط في الجولة الثانية من الانتخابات والتي انطلقت على مدار يومين أمس واليوم، فيما نظمت جولتها الأولي يومي 1-2 سبتمبر الجاري: "المتطرفون يسعون لهدم البلد كما هدموا بلادا عربية وقد أساؤوا للإسلام". 

وأضاف "أن الحملات الانتخابية جرت في هدوء واستقرار، وهو ما ينم عن وعي الشعب واهتمامه بالقضايا العامة وبالبلد واستقراره بالإضافة إلى تشبثه بالديمقراطية".


وحصل حزب "الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم"، والذي دعا الرئيس الموريتاني للتصويت له في مواجه حزب "تواصل" الإخواني على 67 مقعدا برلمانيا من أصل 157 في الجولة الأول وينافس في الجولة الثانية على 22 مقعدا برلمانيا، تكفيه منها 12 مقعدا للحصول على أغلبية برلمانية مطلقة، فيما لم يحصل حزب تواصل الإخواني إلا على 14 نائبا في الجولة الأولي. 

وكان الرئيس الموريتاني قد، دعا خلال الحملة الانتخابية، الشعب الموريتاني إلى الوقوف "صفا واحدا" في وجه جماعة الإخوان التي هدمت مجتمعات عربية. 


تعليقات