سياسة

البيت الأبيض: احتمالات الحرب مع بيونج يانج تتزايد

الأحد 2017.12.3 03:42 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 411قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الأمريكي ترامب ووزير خارجيته ومستشاره للأمن القومي

الرئيس الأمريكي ترامب ووزير خارجيته ومستشاره للأمن القومي

حذرّ مستشار الأمن القومي الأمريكي، الجنرال هربرت ريموند ماكماستر، من أن كوريا الشمالية تمثل "أكبر تهديد مباشر للولايات المتحدة"، وأن احتمال اندلاع حرب مع الدولة المنعزلة يتزايد يومياً. 

جاء ذلك رداً عل سؤال إذا ما كان إطلاق كوريا الشمالية صاروخا باليستيا عابرا للقارات الثلاثاء الماضي قد زاد فرصة الحرب، خلال مشاركته في منتدى ريجان للدفاع الوطني في سيمي فالي بولاية كاليفورنيا.

وقال ماكماستر: "أعتقد أنه (احتمال اندلاع الحرب) يتزايد كل يوم، ما يعنى أننا في سباق، في الواقع، نحن في سباق حتى نتمكن من حل هذه المشكلة".

وأشار ماكماستر إلى أن الرئيس دونالد ترامب ما زال ملتزماً بإخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية

وأوضح أن هناك سبلاً غير عسكرية للتعامل مع هذه القضية مثل دعوة الصين لفرض عقوبات اقتصادية أكبر على بيونج يانج، لافتا إلى "القوة الاقتصادية القسرية الهائلة في بكين" على كوريا الشمالية.

وأضاف ماكماستر: "هناك طرق لمعالجة هذه المشكلة بعيداً عن النزاع المسلح، لكنه سباق، لأنه يقترب (نظام زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون) أكثر وأكثر ، ولم يتبق الكثير من الوقت".


ولفت ماكماستر إلى أنه مع كل إطلاق صاروخي أو اختبار نووي، يحسن كيم قدرات بلاده.

وتابع: "إننا لا نطلب من الصين أن تسدي خدمة لنا أو لأي شخص آخر، إننا نطلب من الصين العمل من أجل مصلحة الصين كما يجب، ونحن نعتقد على نحو متزايد أن مصلحة الصين العاجلة هي بذل المزيد من الجهود".

واعتبر ماكماستر أنه يتعين على الصين اتخاذ إجراء من جانب واحد لقطع واردات النفط في كوريا الشمالية، مضيفاً: "لا يمكنك إطلاق صاروخ بدون وقود".

ونوّه إلى أنه هو والرئيس ترامب يريان أن الحظّر النفطي بنسبة 100٪ "سيكون مناسباً في هذه المرحلة".

غير أن مستشار الأمن القومي استبعد أن يغير كيم سلوكه، "بدون بعض الإجراءات الجديدة الهامة في شكل عقوبات أشد صرامة"، و"التنفيذ الكامل للعقوبات القائمة".

وحول الخيارات العسكرية، أقر ماكماستر أنه بالنظر إلى نشر كوريا الشمالية المدفعية التقليدية والصواريخ الموجهة إلى سيول، كوريا الجنوبية، "لا يوجد أي مسار عسكري لا يأتي من دون مخاطر".

لكنه أشار إلى أن تصرفات بيونج يانج جعلت تحالفات أمريكا مع اليابان وكوريا الجنوبية "أقوى من أي وقت مضى"، على حد تعبيره.


تعليقات