سياسة

حديث الصور عن "هواسونج 15".. أخطر صواريخ كوريا الشمالية

الجمعة 2017.12.1 12:01 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1180قراءة
  • 0 تعليق
لحظة إطلاق صاروخ كوريا الشمالية الجديد

لحظة إطلاق صاروخ كوريا الشمالية الجديد

نشرت كوريا الشمالية صورًا ومقاطع فيديو لإطلاق الصاروخ الجديد الذي تقول إنه يمكنه ضرب أي مكان في الولايات المتحدة. 

وأعلنت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية، نقلا عن الجيش، مساء الثلاثاء، إطلاق كوريا الشمالية صاروخا باليستيا من منطقة شمال العاصمة بيونج يانج.

وأوضحت أن رؤساء الأركان المشتركة أكدوا إطلاق كوريا الشمالية صاروخا باليستيا مجهولا شرقا من محيط بيونجسونج بمقاطعة بيونجان الجنوبية.

ولاقت التجربة الصاروخية الجديدة لكوريا الشمالية ردود فعل دولية غاضبة ومنددة، وعقد مجلس الأمن الدولي جلسة طارئة بشأن إطلاق الصاروخ الباليستي العابر للقارات.

وفي حين يظهر في الصور زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون وعدد من المسؤولين العسكريين البارزين، وهم يحتفلون أثناء إقلاع صاروخ "هواسونج 15"، قد نتساءل حول ما تخبرنا به تلك الصور عن الصاروخ الجديد، وهذا ما أجابت عنه شبكة "بي بي سي" البريطانية عبر تقرير لها.

صاروخ ضخم

دهش كثير من المراقبين بالحجم الهائل للصاروخ، حيث أوضحت الصور غير المؤرخة التي أصدرتها وسائل الإعلام الكورية الشمالية الحكومية لمحة عن حجمه.

وقال مايكل ديتسمان، باحث مشارك بمركز دراسات حظر الانتشار النووي، إن الصاروخ أكبر بكثير عن سابقه "هواسونج 14"، مشيرا إلى أن "عددا ضئيلا من الدول فقط يمكنها صناعة صواريخ بهذا الحجم، وكوريا الشمالية فقط انضمت إلى ركب تلك الدول".

وأشار البعض أيضا إلى أن الصاروخ يبدو أنه مزود بأنظمة دفاعية وتوجيهية أكثر تطورا.

وقال ديفيد رايت، من اتحاد العلماء المهتمين، إن "الصاروخ الجديد الأكثر قدرة" يبدو أنه يتمتع بنظام دفاعي أكثر قوة مع محركين رئيسيين، ويبدو أنه يمكنه حمل أكثر من ضعف كمية الوقود الدفعي.

كما أن الصاروخ يتضمن مخروطا أماميا أكبر، الذي ربما يعني أنه يمكنه حمل رأس نووي ثقيل وكبير للغاية عند رأسه، كما تزعم بيونج يانج.

ويعني كل هذا أن الصاروخ يبدو قادرا على نقل رأس نووي لمسافة طويلة، وربما النجاة من مرحلة إعادة الدخول بالغلاف الجوي.

منصة إطلاق وناقل جديدين

ظهر من الصور ومقاطع الفيديو أن الإطلاق الصاروخي تم عبر منصة إطلاق، وليس من المنصة المتنقلة التي استخدمتها كوريا الشمالية في التجارب الصاروخية السابقة، وقد نقلته إلى الموقع مركبة ذات تسعة محاور.

يعتقد المحللون أن هذا الإجراء يرجع لحجم الصاروخ، مما يعني أنه يحتاج مزيدًا من الوقت للإطلاق.

احتفال بالسجائر

ظهر زعيم كوريا الشمالية في كثير من الصور، وعلى وجهه ابتسامة عريضة أثناء إقلاع الصاروخ، ويمكن رؤية مسار ارتفاع الصاروخ على الشاشات في الخلفية.

يعتقد أن هذا الصاروخ أكثر صواريخ كوريا الشمالية علوا على الإطلاق، وقالت بيونج يانج إنه حقق ارتفاعا يصل لأكثر من 4475 كيلومترا.

ويبدو أن كيم ودائرته الموثوقة لا يضيعون وقتا، حيث احتفلوا بنجاح التجربة فور إطلاق الصاروخ، وبدأوا بإشعال السجائر  والبسمة ترتسم على وجوههم.




تعليقات