سياسة

زعيم كوريا الشمالية: قادرون على استهداف القارة الأمريكية نوويا

الأربعاء 2017.11.29 12:16 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 566قراءة
  • 0 تعليق
رسم توضيحي لمسار صاروخ كوريا الشمالية الباليستي

رسم توضيحي لمسار صاروخ كوريا الشمالية الباليستي

أعلن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون، الأربعاء، أن بلاده أصبحت دولة نووية بعد أن اختبرت بنجاح نوعا جديدا من الصواريخ قادرا على استهداف القارة الأمريكية برمتها. 

ويأتي إطلاق الصاروخ الجديد بعد أكثر من شهرين على آخر تجربة صاروخية لبيونج يانج، وإثر جولة آسيوية طويلة أجراها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والتي قال إنها تهدف إلى توحيد العالم ضد التهديد الذي يمثله خطر النظام الكوري الشمالي.

وأطلت ري تشون -وهي مقدمة البرامج المفضلة لدى النظام الكوري الشمالي- عبر شاشة التلفزيون الرسمي لإعلان الخبر.. وقالت إن كيم يشعر بالفخر لأننا تمكنا في نهاية المطاف من تحقيق هدفنا التاريخي الكبير وهو استكمال القوة النووية للدولة.. وتابعت: إن النجاح الكبير لتجربة الصاروخ (هواسونغ-15) هو نصر لا يقدر بثمن حققه الشعب الكبير البطل. 

 ومن جانبها ذكرت وسائل الإعلام الرسمية إلى أن الصاروخ هو السلاح الأكثر تطورا حتى الآن.. وأوردت وكالة الأنباء الرسمية الكورية الشمالية أن صاروخ (هواسونغ -15) البالستي العابر للقارات مزود برأس حربي كبير جدا قادر على ضرب القارة الأمريكية برمتها.. وشددت على أن تطوير هذا الصاروخ سيحمي كوريا الشمالية من سياسة الابتزاز والتهديد النووي للامبرياليين الأمريكيين - بحسب وصف الوكالة الكورية -.

  وقالت بيونج يانج إن الصاروخ حلق حتى ارتفاع 4,475 كلم قبل أن يتحطم على بعد 950 كلم من مكان الإطلاق.

  وأوضح خبير غربي أن مسار الصاروخ العمودي يحمل على الاعتقاد بأن مداه 13 ألف كلم أي إنه أبعد صاروخ تختبره كوريا الشمالية وبالتالي فهو قادر على بلوغ كبرى المدن الأمريكية.

  وتأتي عملية إطلاق الصاروخ الجديد بعد ثمانية أيام من قرار واشنطن إعادة إدراج كوريا الشمالية على لائحة "الدول الداعمة للإرهاب"، في خطوة اعتبرتها بيونج يانج "استفزازا خطيرا".

تعليقات