صحة

شبح الحصبة يلوح في أفق الفلبين مع تراجع الثقة في التطعيمات

الإثنين 2018.12.3 03:36 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 123قراءة
  • 0 تعليق
مرض الحصبة يعود في الفلبين بالرغم من التطعيمات

مرض الحصبة يعود في الفلبين بالرغم من التطعيمات

حذر خبراء في مجال الصحة، الإثنين، من احتمال تفشي الحصبة في الفلبين بسبب برامج التطعيم غير المكتملة وتراجع الثقة في التطعيمات.

وقال أطباء ومسؤولون في منظمة الصحة العالمية إن عدد حالات الإصابة بالحصبة زاد بواقع خمسة أمثاله تقريبا ليصل إلى 17300 في 11 شهرا حتى نوفمبر / تشرين الثاني مقارنة بأرقام العام الماضي، وظهرت معظم هذه الحالات في مناطق الصراعات في جنوب البلاد.

وقالت لولو برافو من مؤسسة الفلبين للتطعيم خلال اجتماع بشأن التغطية الإعلامية للتطعيمات: "كنا قد اقتربنا من القضاء على الحصبة لكننا الآن نشهد زيادة في عدد الحالات لأن الثقة في التطعيمات تراجعت هذا العام".

وأضافت "هذا أمر مقلق.. الفلبينيون باتوا جهلاء فيما يتعلق بالعلم".. وعزت تراجع الثقة إلى عوامل سياسية بين أسباب أخرى".

وذكرت أنه لم يتم الإبلاغ عن حالات وفاة بسبب الحصبة في 2014 وأن مساعي التطعيم في الكثير من البلدان تسببت في القضاء على المرض، وتوفي أربعة أطفال بسبب الحصبة هذا العام في جزيرة مينداناو بجنوب البلاد.

وقالت منظمة الصحة العالمية إن سبعة في المئة فحسب من الأطفال المؤهلين للتطعيم في مناطق الصراع بجنوب الفلبين جرى تطعيمهم من الحصبة هذا العام.

تعليقات