ثقافة

موسيقى العصور الوسطى بأنامل فرقة موريس كي الفرنسية

الإثنين 2018.4.23 11:09 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 252قراءة
  • 0 تعليق
فرقة موريس كي الفرنسية

فرقة موريس كي الفرنسية

قدمت فرقة "موريس كي" الفرنسية حفلا بدار الأوبرا المصرية يستعيد الموسيقى، التي كانت دارجة في العصور الوسطى، إلى جانب الموسيقى العربية والغربية المعاصرة.
تضم الفرقة العازفين بيير هومبرت (فيولينة) ، ماكسيم فيدال (جومبري) ، بيير جلوريكس (باسون) ، جيان ديلافال (تابان) وشاركهم بالعزف من مصر ياسمين البرماوي (عود) ، اسلام الشاعري (ربابه – بزق – إيقاع).


وحول اختيارهم لموسيقى العصور الوسطى تحديدا، قال بيير جلوريكس، أحد أعضاء الفريق، لـ "العين الإخبارية"، إن الفرقة تتبنى مشروعا ابداعيا بهدف الحفاظ على التراث الموسيقي التقليدي"، وأكد على حرص الفريق على تقديم موسيقى شرقية خلال زيارتهم الأولى لمصر، مضيفا:" لذا اخترنا عزف جزء من أغنية السيدة أم كلثوم لما تتمتع به من شهره عربية وعالمية واسعة"


تجدر الإشارة إلى أن الألحان التي تنتمي للعصور الوسطى اعتمدت على السلالم النموذجية غير المألوفة نسبيا لمعظم سامعي القرن العشرين. وقد قدمت الفرقة ألوانا موسيقية متنوعة تنتمي للعصور الوسطى إلى جانب مؤلفات عربية وكلاسيكية؛ بالإضافة إلى أعمال معاصرة من مختلف دول العالم.

تعليقات