اقتصاد

بنوك عربية تتحوط لأي مخاطر محتملة

الأربعاء 2017.7.19 01:08 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1126قراءة
  • 0 تعليق
تحسن أداء بنوك الكويت والسعودية والإمارات في 2017

شعار معهد التمويل الدولي من موقعه الرسمي

قال تقرير صدر عن معهد التمويل الدولي إن بعض بنوك منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عززت من إدارة المخاطر لديها، وقامت بتكوين مخزون من رأس المال لمواجهة أي مخاطر لتغير دورة الاقتصاد، وخسائر القروض.  

وأضاف التقرير أن أسعار النفط ستصبح عاملا فارقا بالنسبة للبنوك في المنطقة، إذ أن تراجعها يشكل مزيدا من الخطورة على جودة الأصول ويضغط على القطاع المالي.

وقال التقرير إن بنوك منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لا تزال تتمتع بأسس قوية باستثناء حالات قليلة.

وتوقع التقرير نمو السيولة بالبنوك السعودية الإماراتية والكويتية في عام 2017 .

وذكر التقرير أن البنوك استفادت من الأداء الاقتصاد القوي خلال الفترة من 2002 إلى عام 2014 .

باستثناء إيران وتونس، قال التقرير تتجاوز نسبة كفاية رأس المال 13% في جميع بنوك بلدان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، كما أن نسبة مخصصات المصارف للخسائر المحتملة المرتبطة بالقروض المتعثرة مرتفعة أيضا.

وأشار التقرير إلى أن المصارف الإيرانية والتونسية تتسم بنسب منخفضة جدا من كفاية رأس المال وارتفاع القروض المتعثرة، وتحتاج إلى إعادة هيكلة .


تعليقات