صحة

6 طرق تؤثر بها وسائل التواصل سلبا على صحتك العقلية

الخميس 2018.10.11 07:10 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 364قراءة
  • 0 تعليق
متابعة وسائل التواصل تؤثر علينا سلبا

وسائل التواصل تؤثر على الصحة العقلية

مع إحياء اليوم العالمي للصحة العقلية، تتزايد التحذيرات من تأثير وسائل التواصل الاجتماعي على حياتنا وصحتنا النفسية.. ومن هنا، كشفت صحيفة الإندبندنت نقلا عن علماء نفس بريطانيين ٦ طرق يمكن أن تؤثر بها وسائل التواصل سلباً على صحتنا العقلية دون أن ندرك ذلك.

1- احترام الذات

كلنا نشعر في وقت من الأوقات بعدم الأمان ولذلك فإن مقارنة نفسك بالآخرين على وسائل التواصل الاجتماعي من خلال تعقب صورهم على الأنستقرام أو البقاء مطلعا على حالتهم التي تبدو مثالية على فيسبوك قد لا يفعل شيئاً يقلل من شعورك بقيمتك المتدنية.. ووجدت دراسة أجرتها جامعة كوبنهاجن أن العديد من الناس يعانون من "حسد الفيس بوك"، وأن أولئك الذين امتنعوا عن استخدام هذا الموقع يشعرون بالرضا عن حياتهم.. ومن خلال زيادة إدراكك لمقدار الوقت الذي تقضيه في تصفح الملفات الشخصية الأخرى عبر الإنترنت، فقد يساعدك ذلك في التركيز بشكل أكبر على نفسك وتعزيز ثقتك بنفسك.

2- اتصال بشري

من المهم جدا بالنسبة لنا أن نكون قادرين على التواصل وإقامة صلات شخصية مع بعضنا البعض.. ومع ذلك، قد يكون من الصعب فعل ذلك عندما نلتصق بالشاشات، ونصبح أكثر اطلاعاً على واجهات أصدقائنا الرقمية أكثر من شخصياتهم الحقيقية.

3- الذاكرة

يمكن لوسائل التواصل أن تكون رائعة في تذكر الماضي والذكريات العزيزة.. ومع ذلك، فإنه يمكن أيضا أن تشوه الطريقة التي تتذكر بها بعض الحكايات من حياتك.. فكثير منا ينفق الكثير من الوقت في محاولة لالتقاط صورة مثالية، في حين لا نقضي الوقت الكافي لمشاهدة ذلك بأعيننا والتمتع بالتجربة الفعلية.

4- النوم

كثير منا يستخدم هواتفنا قبل الذهاب للفراش، مما يجعل الذهاب في النوم أكثر صعوبة. فبمتابعة الأحداث والضوء الصادر عن جهازنا المحمول الذي يبعد بضع بوصات عن وجهنا يمكن أن يوقف إطلاق الميلاتونين، وهو الهرمون الذي يساعدنا على الشعور بالتعب.. حاول أن تضع لنفسك قاعدة صارمة بعدم استخدام هاتفك لمدة ٤٠ دقيقة على الأقل قبل الذهاب للنوم، ومعرفة ما إذا كان ذلك يؤثر على نوعية نومك.

5- حجم الانتباه

إنه ليس فقط دماغك اللاوعي الذي يجب أن تقلق بشأنه، ولكن أيضا المدى الذي يستطيع دماغك التركيز فيه بشكل كامل عندما تكون مستيقظا. على الرغم من أنه لا يُعقل النظر في كمية المعلومات المتاحة في متناول أيدينا بفضل وسائل التواصل، إلا أنه يعني أيضا أن الناس أصبحوا أكثر تشتيتا.

6- الصحة النفسية

أثبتت الدراسات أن وسائل التواصل لا توفر لك السعادة، بل يمكن أن تؤدي أيضا إلى تطوير مشكلات في الصحة العقلية مثل القلق أو الاكتئاب عند استخدامها أكثر من اللازم أو بدون توخي الحذر.

تعليقات