مجتمع

مشاري بن راشد العفاسي.. تاريخ من التلاوة والإنشاد

الثلاثاء 2017.5.30 02:34 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 3050قراءة
  • 0 تعليق
مشاري بن راشد العفاسي

مشاري بن راشد العفاسي

مشاري العفاسي هو إمام المسجد الكبير وخطيب في وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بدولة الكويت، صاحب أول قناة إسلامية كويتية (قناة العفاسي الفضائية)، وقارئ القرآن الكريم ومنشد ديني له العديد من الإصدارات التي انتشرت في الوطن العربي والإسلامي والعالم. 

بدأ العفاسي رحلته مع الإنشاد الديني عام 2003؛ حيث قدم أول قصيدة له حملت عنوان "أيا من يدّعي الفهم"، ولاقت الأنشودة نجاحا مبهرا، فكانت الشرارة الأولي لانطلاقته في سماء الإنشاد، وبعد نجاح هذه القصيدة قرر العفاسي أن يطرح ألبومًا إنشاديًا حمل عنوان "عيون الأفاعي" فكان الألبوم الأول في مسيرته الإنشادية.


وسجل قبل ذلك منظومات شعرية ومتونا علمية في القراءات العشر في عام 2002، متن الشاطبية في القراءات السبع، ثم سجل الدرة في عام 2003، وفي 2006 متن السمنودية المتن الجامع في التجويد.

حياته ورحلته مع القرآن الكريم


هو مشاري بن راشد بن غريب بن محمد بن راشد العفاسي المطيري من العفسة من قبيلة مطير، ولد في 5 سبتمبر/ أيلول 1976 بدولة الكويت.

بدأت رحلته مع القرآن منذ أن كان في الثامنة، حيث كان يذهب مع عمه إلى حلقة القرآن بالمسجد، وبدأ الإمامة بالفعل وصلاة التراويح إماما بداية من عام 1996، كان عمره وقتها حوالي 18 سنة.

حفظ القرآن الكريم كاملاً في عامين 1992 – 1994، ثم درس القراءات العشر والتفسير بكلية القرآن الكريم والدراسات الإسلامية في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة.

يتمتع العفاسي بصوت عذب وقوة في التحكم بطبقات الصوت وروعة الأداء. كان أول إصدار قرآني له سور (غافر وفصلت والشورى)، وأصدر ختمتين للقرآن الكريم (المصحف المرتل عام 2003 - ختمة كاليفورنيا 2009).

دراسته


درس العفاسي في السعودية بالجامعة الإسلامية تحديدا بكلية القرآن الكريم والدراسات الإسلامية تخصص القراءات العشر والتفسير، وتتلمذ على يدي كبار علماء ومقرئي المدينة النبوية في كلية القراءات. أجيز في قراءة عاصم رواية حفص من طريق الشاطبية، وسافر إلى مصر للحصول على إجازات من كبار مقرئي العالم الإسلامي.

قرأ العفاسي علي أيدي مجموعة من الشيوخ البارزين في العالم الإسلامي مثل فضيلة الشيخ أحمد عبد العزيز الزيات، قرأ عليه القرآن الكريم كاملاً برواية حفص عن عاصم من طريق الشاطبية، وفضيلة الشيخ إبراهيم علي شحاته السمنودي -والذي قرأ عليه الشيخ الحصري والشيخ محمد صديق المنشاوي والشيخ مصطفى إسماعيل والشيخ عبد الباسط عبد الصمد- وقرأ العفاسي عليه فاتحة الكتاب فأجازه إجازة شفوية متابعة لإجازة تلميذه الشيخ عبد الرافع رضوان.

كما قرأ علي يد فـضـيـلة الشيخ عبد الرافع رضوان علي الشرقاوي، قرأ عليه القرآن الكريم كاملا بقراءة عاصم بن أبي النجود بالروايتين من طريق الشاطبية، وفضيلة الشيخ الدكتور أحمد عيسى المعصراوي، رئيس مجمع البحوث الإسلامية ومراجعة المصاحف بالأزهر الشريف، قرأ عليه بقراءة عاصم بن أبي النجود. وكانت له دراسات أخرى عن طريق أئمة كبار وأجلاء من الكويت ومصر والسعودية.

يميل العفاسي إلى الاستماع للقراء المصريين وبخاصة الشيخ محمد رفعت والشيخ مصطفي إسماعيل والشيخ المنشاوي‏؛ حيث حُسن الصوت وحسن التلاوة، فيجمع بين التعلم والإمتاع.

النشاط الديني


سعى القارئ الكويتي لإحياء القراءات العشر بين الناس عن طريق خدمة العفاسي وقناة العفاسي وإصداراته القرآنية المتنوعة، وسجل متونا في القراءات والتجويد (متن الشاطبية - متن الدرة - التحفة السمنودية).

شارك العفاسي بالتحكيم في العديد من مسابقات القرآن الكريم في أمريكا وفرنسا والشيشان والإمارات والسعودية، وله برامج لتعليم القرآن مثل "خلونا معاه"، و"رتل مع العفاسي"، و"رتل مع العفاسي 2"، ومن محاضراته (محاضرة علم القراءات - محاضرة القراءات العشر وأثرها في حياتنا).

أشرف المنشد الكويتي على عدة مشاريع مثل مشروع "وقفية العفاسي"، و"مشروع حافظ القرآن الكريم"، و"الأكاديمية البريطانية لعلوم القرآن".

ألبوماته الإنشادية


عيون الأفاعي عام 2004

ليس الغريب 2005 - حنيني 2006 - قلبي الصغير 2007 - ذكريات 2008 - عناقيد 2009 - عناقيد - الجزء الثاني 2010 - بنات الريح 2011 - تراحمي يا قلوب 2012 - يا رزاق 2013 - قمري 2014 -2015 - قلبي محمد صلى الله عليه وسلم 2016.

جوائز وتكريم

نال العفاسي عدة جوائز، مثل وسام مجلس التعاون الخليجي وجائزة أوسكار المبدعين العرب وشهادة التفرد في الإبداع، كما كُرم سفيراً للسعادة.

حصل كليب "طلع البدر علينا" للعفاسي على المركز الرابع كأفضل كليب هادف، وحصلت قناة العفاسي على المركز الأول كأكثر القنوات الدينية مشاهدة.

تعليقات