ثقافة

نورة الكعبي: "مسك للفنون" منصة ترسم مستقبل الثقافة

الإثنين 2018.11.5 11:13 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 81قراءة
  • 0 تعليق
نورة الكعبي

نورة الكعبي

شاركت نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة الإماراتية، مع وفد رسمي من دولة الإمارات العربية المتحدة في فعاليات "مسك للفنون 2018" في مدينة الرياض السعودية، التي أقيمت بين 30 أكتوبر/تشرين الأول و3 نوفمبر/تشرين الثاني، وأقيمت الفعاليات بتنظيم من معهد مسك للفنون التابع لمؤسسة محمد بن سلمان بن عبد العزيز "مسك الخيرية". 

وتجولت الكعبي في أرجاء المعرض، واطلعت على أبرز الأعمال الفنية المشاركة والرامية إلى إبراز الحركة الفنية والثقافية في المملكة، كما حضرت جانبا من العروض الحية، وورش العمل، وأبدت إعجابها بالمستوى الراقي للفنانين والمبدعين السعوديين من مختلف المدارس والأساليب الفنية التي تتنوع بين الفن التشكيلي، والخط العربي، والزخارف الإسلامية، والفنون المعاصرة.

وقالت الكعبي: "تشرفنا بمشاركة أشقائنا في المملكة العربية السعودية بفعاليات مسك للفنون الذي يحتضن نخبة من المبدعين السعوديين، ويفتح الباب لحوار ثقافي يعزز من قيمة الفنون في المجتمع، ويسهم في تحقيق رسالة المهرجان بتحويل الرياض إلى مدينة فنية".

ولفتت إلى أن "مسك للفنون" تحمل رسالة هادفة وهو منصة ترسم مستقبل الثقافة والفنون، كما أنها نواة لمشروع ثقافي ضخم، يجمع المبدعين للتعبير عن أنفسهم ومجتمعهم وثقافتهم من خلال الفن، ويعرف الجمهور على إبداعاتهم، ويبرز الدور الحضاري للفن في إظهار شخصية الشاب السعودي الطموح المتمسك بهويته، والمنفتح على ثقافات وفنون العالم".

وعبرت عن رغبة دولة الإمارات في صياغة شراكات، "وتنفيذ مشاريع مشتركة تجمع مبدعين من البلدين الشقيقين، تبرز من خلالها ماضي بلدينا العريق، وموروثنا الثقافي والفني المشترك من خلال إبداعات فنية منوعة يبتكرها فنانون من البلدين". واختتمت الكعبي زيارتها للمملكة العربية السعودية بالمشاركة في حفل تكريم رواد الفن التشكيلي الذي أقيم بقصر الثقافة. 

تعليقات