رياضة

إلى عموري مع التحية

الخميس 2018.8.9 12:37 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 297قراءة
  • 0 تعليق
تركي العواد

انجلى الغبار وانتهت المعركة بانتصار الهلال، وقع عموري وانتهى الأمر، ولكن يبقى الأهم، وهو نجاحه مع الزعيم، فالنجاح في الدوري السعودي ليس سهلاً. خصوصاً على مَن يتكئ بكل ثقله على مهارته الفردية، سأقدم لك يا عموري بعض النقاط السريعة التي قد تساعدك على الإبداع والإمتاع كما كنت تفعل مع المنتخب والعين.

أعرف أنك تعودت على النجومية المطلقة، تعودت على لعب كل الأدوار، الكل يبحث عن البطل عموري في الملعب وخارجه، لا أريد أن أصدمك ولكن هذا سيتغير، الهلال لم يكن أبداً فريق النجم الواحد، في الهلال ستكون “واحداً من الناس”.

لن تجد المساحات التي تعودت عليها، في الدوري السعودي زحمة خانقة في الوسط، خصوصاً عندما يلعب الهلال أمام فرق المؤخرة والوسط، لن تجد فراغات إلا أمام الأهلي والنصر فقط، لذلك ستكون مطالباً بالتمرير السريع من لمسة أو لمستين، احتفاظك بالكرة لحظة إضافية يعني بكل بساطة هجمة مرتدة وهي مشكلة عانى منها الهلال خلال الموسم الماضي، واسأل سلمان الفرج.

الدوري هنا يتميز بالدفاع الصلب والالتحامات القوية، دفاع الفرق شرس ولا يحب اللاعب الفردي، لذلك قلل المراوغة قدر المستطاع وتجنب السقوط المبالغ فيه حتى لا تظهر في الدوري السعودي كما ظهر نيمار في كأس العالم، استخدم مهارة التمرير أكثر، يجب أن تكون أقرب إلى مودريتش من نيمار، فالكرواتي كان صانع ألعاب توتنهام قبل الانتقال إلى الريال، كان مثلك بالضبط يعتمد على المراوغة ولكنه عرف أنها لن تنجح مع الريال فتحول إلى أفضل ممرر في العالم بعد أن كان عاشقاً للاحتفاظ بالكرة، قدرتك على تغيير أسلوبك هي الفيصل بين النجاح والفشل، لن تنجح في الدوري السعودي إذا عولت على المراوغة، خصوصاً في بداية مشوارك مع الهلال.

أعرف أنك تعودت على النجومية المطلقة، تعودت على لعب كل الأدوار، الكل يبحث عن البطل عموري في الملعب وخارجه، لا أريد أن أصدمك ولكن هذا سيتغير، الهلال لم يكن أبداً فريق النجم الواحد، في الهلال ستكون "واحداً من الناس"، هيئ نفسك من الآن لزحام النجوم، العابد وإدواردو وسالم وسلمان وخربين وهناك أكثر وأكثر، ستجد نفسك في صراع دائم على الخانة، اللعب للهلال اختبار حقيقي للصلابة وقوة الشخصية.

على الرغم من كل ما حذرتك منه فإن هناك عاملاً حاسماً سيساعدك على الإبداع، إنه جمهور الهلال، رأيتهم في المطار وستراهم في الملعب وفي كل مكان، سيدعمونك بقوة وسيقفون معك ولكن لا تخذلهم، العب بقلبك لكي تأسر عقولهم، لا يهم أن تسجل أو تصنع، المهم أن تقاتل وتُظهر كم أنت فخور باللعب للهلال.


الآراء والمعلومات الواردة في مقالات الرأي تعبر عن وجهة نظر الكاتب ولا تعكس توجّه الصحيفة
تعليقات