تكنولوجيا وسيارات

أمريكا وبريطانيا تهددان بقانون يجيز فك تشفير رسائل "واتساب" و"ماسنجر"

الإثنين 2018.9.3 11:56 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 371قراءة
  • 0 تعليق
أمريكا وبريطانيا تهددان بقانون يجيز فك تشفير رسائل

أمريكا وبريطانيا تهددان بقانون يجيز فك تشفير رسائل "واتساب" و"ماسنجر"

هددت الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا بتقديم قوانين جديدة من شأنها إجبار تطبيقات المراسلة الفورية، وفي مقدمتها واتساب whatsapp وماسنجر Messenger، على إعطائها ما يسمى بـ"صلاحية وصول مستترة" إلى الرسائل المشفرة بين مستخدمي التطبيقات.

ويتم "الوصول المستتر" إلى الرسائل المشفرة عبر أدوات معينة يضعها المطورون في الأنظمة، لتسمح لمسؤولي إنفاذ القانون والسلطات بـ"فك شفرة" الرسائل في التطبيقات، والحصول على صلاحية الوصول لمراسلات المشتبه بهم في قضايا إجرامية وغيرها.

وحثت دول "العيون الخمس"، وهو تحالف استخباراتي يتشكل من بريطانيا وأمريكا وكندا وأستراليا ونيوزلندا، في بيان مشترك، الشركات التي لديها خدمات تواصل ومعلومات تقنية عبر الإنترنت، على التطوع وإنشاء طرق تعطي صلاحية وصول بشكل قانوني للحكومات الخمس إلى خدماتهم ومنتجاتهم التي تعمل في تلك الدول.

لكنهم أيضاً هددوا بأنه في حالة مواجهة الحكومات الخمس عوائق في الوصول بشكل قانوني للمعلومات الضرورية للمساعدة في حماية مواطنيها، فإنهم سيسعون وراء إجراءات قانونية وتنفيذية وتكنولوجية، أو أي إجراءات أخرى، لتحقيق الوصول إلى المعلومات التي يحتاجونها في تطبيقات المراسلة المشفرة.

وقالت الدول الخمس إنها قد تواجه مواقف لا تتمكن خلالها من الوصول إلى بعض المعلومات المشفرة، إلا أن تلك المواقف ستكون "نادرة الحدوث".

ويعد البيان آخر تعليق في الخلاف المتواصل بين الحكومات وعمالقة التكنولوجيا في العالم، والذين يقولون إن بيانات المستخدمين ستكون في خطر إذا وجدت تلك الحلول القانونية التي من شأنها السماح للحكومات بالوصول إلى تلك المعلومات.

وفي المقابل، تقول الكيانات الحكومية إن تشفير المعلومات، وهي تقنية تستخدمها العديد من تطبيقات المراسلة الفورية مثل "واتساب"، تقيد قدرتها على مراقبة المجرمين والإرهابيين الذين يستخدمون المراسلة المشفرة للتخطيط لهجماتهم في جميع دول العالم.

تعليقات