ثقافة

"أجنحة المكسيك" يصل أبوظبي

الخميس 2018.8.9 01:45 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 86قراءة
  • 0 تعليق
الفنان المكسيكي خورخي مارين - أرشيفية

الفنان المكسيكي خورخي مارين - أرشيفية

 أعلنت سفارة المكسيك في دولة الإمارات العربية المتحدة أن العمل الفني "أجنحة المكسيك" للنحات المكسيكي الشهير خورخي مارين وصل إلى العاصمة الإماراتية أبوظبي بعد جولة عالمية شملت كلا من الكويت ومصر وسنغافورة وشنغهاي وجوانزو وهونج كونج في الصين، والعاصمة التايلاندية بانكوك.

ويستمر عرض العمل الفني في القلب الثقافي للعاصمة الإماراتية بمنطقة السعديات الثقافية في منارة السعديات لمدة 3 أشهر.

أبدع النحات العالمي مارين هذه التحفة الفنية عام 2010 ليعرض في الأماكن العامة، ,أصبح رمزاً للترويج للمكسيك حول العالم. 

وتستمر كل من دولة الإمارات والمكسيك في تبادل الأنشطة الثقافية لإبراز نمط الحياة العصري لشعبي الدولتين، ويأمل منظمو الحدث في أن يذّكر عرض تمثال "أجنحة المكسيك" في أبوظبي بالثراء الثقافي الذي يتشاركه كلا الشعبين، حيث يتميزان بثقافة تجمع بين الأصالة والمعاصرة للتذكير بتواصل الحضارات.

 وقال سيف سعيد غباش، وكيل دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي: "إن تعزيز وتشجيع الحوار الثقافي المتبادل مع العالم يعد من الأولويات الأساسية لدائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي، لا سيما في عام زايد، حيث نحتفل بالقيم التي تركها لنا الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والذي كان حريصاً على دعم التسامح والتطور والاحتفاء بالتنوع الثقافي. ويسعدنا في هذا الإطار أن نستضيف التحفة الفنية (أجنحة المكسيك) التي تجسد التاريخ والتراث والطموح، وهي صفات مشتركة مع بلدنا".

 من جهتها، قالت فرانسيسكا إليزابيث منديز إسكوبار، سفيرة المكسيك لدى الإمارات: "ترمز الأجنحة إلى الآفاق الجديدة والعظمة والصعود، وقد سعت سفارة المكسيك في الإمارات إلى إحضار عمل "أجنحة المكسيك" إلى الإمارات لتدعم الشراكة القوية بين البلدين". 

يتكون العمل الفني "أجنحة المكسيك" من جناحين من البرونز، مثبتان على إطار من الحديد فوق ثلاث درجات من الأسمنت، ويمكن لزوار المنحوتة التفاعل معها ومشاركة تجاربهم، ويُعرض التمثال للجمهور في مدخل منارة السعديات حتى يوم 31 أكتوبر القادم. 

تعليقات