سياسة

مقتل الصحفي التاسع في المكسيك خلال 2017

الأربعاء 2017.8.23 11:29 صباحا بتوقيت ابوظبي
  • 387قراءة
  • 0 تعليق
كثرة استهداف الصحفيين والشرطة بالمكسيك ترتبط بانتشار المخدرات

كثرة استهداف الصحفيين والشرطة بالمكسيك ترتبط بانتشار المخدرات

قتل مسلحون صحفيا بالرصاص في ولاية فيراكروز المكسيكية، ليكون التاسع الذي يلقى هذا المصير خلال عام. 

ووفقا لما أعلنته الشرطة في بيان، فإن المراسل كانديدو رايوس ورجلين آخرين، قُتلوا، الثلاثاء، بعد أن أطلق مجهولون النار عليهم، في بلدة بجنوب ولاية فيراكروز التي يسودها العنف.

وقال متحدث باسم مكتب النائب العام بولاية فيراكروز إنه يجري التحقيق في جريمة قتل رايوس، لكنه امتنع عن إعطاء تفاصيل بشأن الدافع وراء هذه الجريمة.

وارتفعت جرائم القتل بشكل كبير في المكسيك خلال العامين الأخيرين، غير أنه من المتوقع أن يصبح 2017 أدمى عام.

وتشير أصابع الاتهام بشكل خاص إلى عصابات المخدرات والجريمة المنظمة التي تستهدف الصحفيين الذين ينقبون وراءها، وكذلك الشرطة.

وتصنف المكسيك بأنها من أكثر البلاد خطورة لعمل الصحفيين؛ حيث قتل نحو 99 صحفيا بين عامي 2000 و2016.

وبالإضافة إلى القتلى التسعة خلال عام 2017، يرتفع العدد لنحو 108 صحفيين منذ 2000.

والمكسيك من المراكز الأساسية لعصابات تجارة المخدرات وغسيل الأموال.


تعليقات