ثقافة

معرض الجزائر للكتاب يحتفي بأصغر روائي في الدورة الـ23

الثلاثاء 2018.11.6 04:09 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 134قراءة
  • 0 تعليق
الروائي محمد حمادي مع وزير الثقافة عز الدين ميهوبي

الروائي محمد حمادي مع وزير الثقافة عز الدين ميهوبي

احتفى معرض الجزائر الدولي للكتاب في دورته الـ23 بأصغر روائي الشاب محمد حمادي وروايته الأولى"لم أكُ بغيا" التي حظيت بإعجاب الشاعر والروائي عزالدين ميهوبي وزير الثقافة الجزائري، وقرر دعم الروائي الذي يخطو أولى خطوات مسيرته الأدبية بحضور حفل توقيع روايته التي نالت أيضا إعجاب عدد من الوزراء الجزائريين وتقدير حشد من جمهور المعرض. 

أقيم حفل التوقيع بجناح المؤسسة الوطنية للفنون المطبعية، وأصدر محمد حمادي روايته الأولى وعمره 17 عاما، وولد بولاية إليزي الجزائرية، وهو طالب بالسنة الثالثة في المرحلة الثانوية، شعبة آداب وفلسفة. وصدر له من قبل كتاب “بقايا من مذكرة أبي جهل” (خواطر).

تدور الرواية في سياق اجتماعي رومانسي، وتحكي قصة امرأة تدخل عالم الحب لأول مرة، وتعاني هذه المرأة من نظره المجتمع وتغرق في سلسلة من الأكاذيب. يسعى حمادي عبر روايته الجديدة إلى أن يغير نظرة المجتمع للمرأة مدافعا عن حقها في الحب.

وقال محمد حمادي وهو ابن الصحراء الجزائرية: "أتمنى أن أصل إلى العالمية، وأحمل الصحراء والجزائر على كتفي، والعربية على جبيني، أتجول بهما وأرفع صوتهما في العالم. نظرتي للحياة أن ما نسعى إليه منها هو السعي نحو الكمال الذي لن ندركه".

تعليقات