مجتمع

محمد بن راشد يلتقي منتسبي دبلوم الابتكار ويطلق منصة إلكترونية عربية

الخميس 2017.9.21 04:02 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 341قراءة
  • 0 تعليق
الشيخ محمد بن راشد يلتقي منتسبي دبلوم الابتكار

الشيخ محمد بن راشد يلتقي منتسبي دبلوم الابتكار

أكد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أن دولة الإمارات تتخذ من الابتكار في العمل الحكومي نهجا، وترى فيه ضرورة مستقبلية ملحة وليس مجرد أداة تكميلية أو حاجة مرحلية، بل أساس تطور الأمم وتفوقها، لذلك نتبناه محركا ووسيلة عملية لإحداث فارق إيجابي في حياة المجتمع.


جاء ذلك خلال زيارته مقر مركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي بدبي، حيث شهد جانبا من أعمال البرنامج التدريبي للدفعة الثالثة لدبلوم الابتكار الحكومي.

وأطلق الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الموقع الإلكتروني، لحزمة أدوات الابتكار باللغة العربية، بحضور الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، ومحمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، وخليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة بدبي، وسعادة هدى الهاشمي مساعد المدير العام للاستراتيجية والابتكار بمكتب رئاسة مجلس الوزراء بوزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل.

وقال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم: "علمتنا الحياة أن استمرار الإنسان وتطوره مرتبطان بقدرته على ابتكار الحلول لأية تحديات؛ لذلك اخترنا الابتكار نهجا وعملنا على تأهيل كوادر ونخب من أبناء الإمارات؛ ليقودوا مسيرته ويقدموا ما يسهم في تطوير مستقبل دولتنا ورفاه وسعادة شعبنا".

وأضاف: "أنا أتابع أعمال هذا الدبلوم منذ إطلاقه، وسعيد بما تحقق في الدفعتين الماضيتين.. نريد البناء على ذلك وتقديم نماذج جديدة أفضل وأوسع أثراً.. فيها روح الابتكار.. قابلة للتطبيق.. تستبق تحديات المستقبل.. تسهل حياة الناس.. وتصنع فرقا في عمل الحكومة.. ويكون لها أثر واضح في ابتكار الحلول لتحديات القطاعات الحيوية، وفي مقدمتها التعليم والصحة والطاقة، وسأتابع سير مشاريع منتسبي الدبلوم وتطور تطبيقها، والنتائج التي سيتوصلون إليها مع اختتام هذا البرنامج".


وأطلق مركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي، أواخر مايو الماضي، أعمال الدفعة الثالثة لبرنامج دبلوم الابتكار الحكومي الذي ينظمه بالتعاون مع كلية "إمبيريل" في لندن، وهي أحد المراكز العالمية المتميزة في مجال الابتكار، بمشاركة 53 منتسبا من الجهات الاتحادية والمحلية، في إطار جهوده لبناء القدرات الوطنية في مجالات الابتكار الحكومي.

وأطلق الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، خلال زيارته لمركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي، المنصة الإلكترونية العربية لـ"حزمة أدوات الابتكار"، التي صممها المركز بالتعاون مع المؤسسة الوطنية للعلوم والتكنولوجيا والفنون في بريطانيا "NESTA"، بهدف تعزيز الكفاءات وبناء الطاقات والكوادر الوطنية على أسس علمية مبتكرة وتحويل الابتكار، إلى ثقافة مؤسسية ومجتمعية نحو تحقيق رؤية الإمارات 2021؛ للوصول إلى مصاف الدول الأكثر ابتكارا في العالم.

ويعرف الدليل بكيفية تطبيق أدوات الابتكار واستخدامها، في عمل الموظفين اليومي؛ لتحقيق نتائج أفضل وتعزيز فهم أساسيات عملية الابتكار، وتوجهاتها وعرض أبرز التجارب العالمية، ويمكن الاطلاع على الدليل من خلال الموقع الإلكتروني http://ae.diytoolkit.org.

واطلع الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم  خلال الزيارة، على المشاريع والمبادرات التي يشرف المركز على تنفيذها، واستمع إلى شرح من فريق العمل عن تطورات سير العمل، ودور المركز في تعزيز الابتكار كثقافة في العمل الحكومي.


جدير بالذكر أن دبلوم الابتكار يهدف إلى دعم توجهات الحكومة، عبر إعداد أجيال من الرؤساء التنفيذيين للابتكار، وترسيخ ثقافة الابتكار، وتطوير الأفكار المبتكرة في مختلف القطاعات الحيوية، ما يعزز موقع دولة الإمارات عالميا.

وشهد برنامج الدبلوم تغييرات وتطورات على صعيدي المحتوى العلمي والمسار التدريبي العملي، بما يواكب التوجهات العالمية ويلبي الاحتياجات المتنامية للعمل الحكومي في دولة الإمارات.

ويغطي دبلوم الابتكار في دورته الثالثة 5 مسارات هي: تأسيس مفاهيم الابتكار عرض وتطبيق حزمة أدوات الابتكار المتطورة قيادة الابتكار، وتطبيق الأفكار استدامة النمو والابتكار إضافة إلى جولة معرفية إلى مقر كلية "إمبيريل" في العاصمة البريطانية لندن.

وكان الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أطلق دبلوم خبير الابتكار الحكومي عام 2015، ليجسد توجهات حكومة دولة الإمارات لبناء جيل من الكوادر الوطنية من قادة الابتكار، وانطلقت أعمال أول دفعة في 26 أبريل 2015، بمشاركة 55 منتسبا من الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية شكلوا الجيل الأول للرؤساء التنفيذيين للابتكار.

تعليقات