سياسة

محمد بن سلمان وترامب يبحثان هاتفيا جهود التصدي لإرهاب إيران

الأربعاء 2019.4.10 11:53 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 329قراءة
  • 0 تعليق
ولي العهد السعودي والرئيس الأمريكي - أرشيفية

ولي العهد السعودي والرئيس الأمريكي - أرشيفية

بحث الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد السعودي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، والرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الإجراءات الضرورية الرامية للتصدي للإرهاب المدعوم من النظام الإيراني الذي يهدد الأمن والسلم الدوليين.   

واستعرض ولي العهد السعودي، خلال اتصال هاتفي مع ترامب، العلاقات الثنائية بين البلدين وتطورات الأحداث في المنطقة والعالم، والجهود الرامية لتعزيز أمن المنطقة واستقرارها.

والإثنين الماضي، صنفت الإدارة الأمريكية، الحرس الثوري الإيراني، منظمة إرهابية أجنبية لدعمه الإرهاب.

وقال ترامب إن هذه الخطوة جاءت بعد ثبوت تورط مليشيا الحرس الثوري الإيراني في تمويل الجماعات الإرهابية.

وأكد أن إعلان الولايات المتحدة الأمريكية للحرس الثوري منظمة إرهابية سيوسع من نطاق الضغط على النظام الإيراني.

وشدد الرئيس الأمريكي على ضرورة الاستمرار في الضغط الاقتصادي على إيران؛ لأنها تدعم النشاطات الإرهابية.


وتُعَد تلك الخطوة المرة الأولى التي تصنف فيها واشنطن رسميا قوة عسكرية في بلد آخر جماعة إرهابية.

وأدرجت الولايات المتحدة عشرات الكيانات والأشخاص من قبل على قوائم سوداء لانتمائهم لمليشيا الحرس الثوري الإيراني.

ومليشيا الحرس الثوري هي ذراع إيران المخربة في المنطقة وتنشط في مناطق الصراع، لا سيما سوريا واليمن والعراق ولبنان.

وحذرت الإدارة الأمريكية النظام الإيراني من الاستمرار في تكليف مليشياتها بالقيام بأدوار تخريبية في المنطقة من شأنها زعزعة استقرار الدول المحيطة بها.

تعليقات