تكنولوجيا

محمد بن زايد يستقبل المشاركين في ندوة "تحالف عاصفة الفكر"

الثلاثاء 2018.10.9 12:26 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 189قراءة
  • 0 تعليق
الشيخ محمد بن زايد يستقبل المشاركين في الندوة

الشيخ محمد بن زايد يستقبل المشاركين في الندوة

أكد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أن المستقبل يعتمد على مدى القدرة على مواكبة التطور التكنولوجي في مختلف المجالات.

وقال الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة إن العالم العربي في حاجة إلى الاستثمار بشكل أكبر في مجال التكنولوجيا، خاصة الذكاء الاصطناعي الذي يتزايد اهتمام العالم به بشكل كبير، إذا أردنا بالفعل أن نضمن مستقبلًا واعداً ومستداماً للأجيال الحالية والقادمة.

وأضاف أن على العرب أن يستثمروا بشكل كبير في الموارد البشرية، وأن يركزوا بشكل خاص على الشباب الذين يمثلون أمل أوطانهم وأمتهم لاستعادة دورهم الحضاري وضمان مستقبل مشرق لهم.


جاء ذلك خلال استقبال الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الاثنين، في مجلسه بقصر البحر في أبوظبي، وفد "تحالف عاصفة الفكر"، برئاسة الدكتور جمال سند السويدي مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية المشارك في ندوة تحالف عاصفة الفكر "النسخة السابعة"، والتي ينظمها المركز يومي 8 و9 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، في مقره بأبوظبي تحت عنوان: "المستقبل العربي في عصر التكنولوجيا".

وتبادل الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة مع أعضاء الوفد، الذي يضم نخبة من المفكرين العرب، أطراف الحديث بشأن المستقبل، وضرورة التخطيط والاستعداد له بشكل علمي ومنهجي. 

وبدأت النسخة الـ7 من "ندوة تحالف عاصفة الفكر" أعمالها وتناولت إحدى أهم القضايا التي ترتبط بمستقبل التنمية في العالم العربي، وهي "المستقبل العربي في عصر التكنولوجيا"، بعد أن أصبحت التكنولوجيا الحديثة خاصة الذكاء الاصطناعي تتغلغل بصورة متزايدة في مختلف جوانب الحياة الاجتماعية، والاقتصادية، والثقافية، والأمنية والعسكرية، وباتت تؤثر بصورة أو أخرى في حياة البشر.


وتسلط الندوة الضوء على موقع العالم العربي في سباق التكنولوجيا الحديثة، وطبيعة الجهود المبذولة من قبل الدول العربية للحاق بركب الدول المتقدمة في هذا المجال، بما يسهم في توطين التكنولوجيا المتقدمة وامتلاك أدواتها من ناحية، ومواجهة التحديات التي تفرضها التكنولوجيا الحديثة من ناحية أخرى.

حضر مجلس قصر البحر، الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة العين، والشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، والفريق الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، والشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، والشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة، والشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح الإماراتي.

تعليقات