سياسة

محمد بن زايد يبحث علاقات البلدين مع نائب الرئيس الصيني

الإثنين 2018.10.29 09:47 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 218قراءة
  • 0 تعليق
الشيخ محمد بن زايد ونائب الرئيس الصيني

الشيخ محمد بن زايد ونائب الرئيس الصيني

بحث الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مع وانج تشي شان، نائب رئيس جمهورية الصين الشعبية، علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين إضافة إلى عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

جاء ذلك خلال جلسة المحادثات التي عقدت، الإثنين، في قصر الرئاسة  في العاصمة أبوظبي.

ورحب الشيخ محمد بن زايد بزيارة نائب الرئيس الصيني، معرباً عن اعتزازه بعلاقات الصداقة المتميزة التي تجمع الإمارات والصين، متطلعاً إلى أن تسهم زيارته في دعم علاقات البلدين والمضي بها إلى آفاق أرحب على المستويات كافة.

واستعرض الشيخ محمد بن زايد ونائب الرئيس الصيني أوجه التعاون الثنائي بين البلدين في المجالات الاقتصادية والاستثمارية والعلمية والثقافية، إضافة إلى مجالات الطاقة والتكنولوجيا وفرص توسيعها إلى آفاق أرحب بما يخدم مصالحهما المشتركة ويلبي طموحاتهما المستقبلية.

مراسم استقبال الشيخ محمد بن زايد لنائب الرئيس الصيني

وأكد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان حرص الإمارات في ظل قيادة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، على تطوير العلاقات مع الصين، مشيراً إلى أن التطور الكبير الذي شهدته العلاقات الإماراتية - الصينية خلال السنوات الماضية على المستويات كافة خاصة على المستويات الاقتصادية والتجارية، يبعث على الارتياح ويعمق الثقة بالمستقبل المشرق لهذه العلاقات، ويندرج ضمن توجه العام للإمارات الذي يقوم على تقوية علاقاتها مع مختلف الدول في العالم على قاعدة الاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية والمصالح المشتركة. 

ولفت الشيخ محمد بن زايد آل نهيان أن الزيارة التاريخية التي قام بها الرئيس الصيني شي جين بينغ للإمارات في تموز/يوليو الماضي، كانت محطة بارزة ونقطة تحول مهمة في العلاقات الثنائية، ما يؤكد قوة الإرادة السياسية المشتركة لدفع هذه العلاقات إلى الأمام واستثمار الفرص والإمكانيات الكبيرة المتوافرة لتنميتها بما يصب في مصلحة البلدين والشعبين.

وأشار إلى أن الإمارات تعطي أهمية خاصة لتطوير علاقاتها مع الصين في مجالات التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي والطاقة المتجددة والبحث العلمي والفضاء والصناعة وغيرها من المجالات التي تخدم استراتيجية التنمية الوطنية، خاصة أن الصين تعد دولة رائدة في هذه المجالات على المستوى العالمي.

الشيخ محمد بن زايد يصافح نائب الرئيس الصيني

من جانبه، أعرب نائب الرئيس الصيني عن سعادته بزيارة دولة الإمارات، مؤكداً اهتمام بلاده بترسيخ علاقاتها مع الإمارات التي تعد نموذجاً تنموياً ومركزاً اقتصادياً مهماً.

وأكد الجانبان في ختام محادثاتهما، عمق العلاقات التي تجمع بين الإمارات والصين وحرصهما المتبادل على دفع هذه العلاقات إلى آفاق أرحب وتنويع مساراتها لما فيه خير الشعبين وتقدمهما وازدهار مستقبل بلديهما بما يخدم ويدعم التنمية والاستقرار الإقليمي والعالمي.

وأقام الشيخ محمد بن زايد آل نهيان مأدبة عشاء تكريماً لضيف الإمارات والوفد المرافق.

وكان الشيخ محمد بن زايد قد التقى نائب الرئيس الصيني، وجرت مراسم استقبال رسمية لدى وصول الأخير قصر الرئاسة، حيث عزف السلام الوطني للصين، فيما أطلقت المدفعية "21" طلقة تحية لضيف الإمارات. 


وصافح نائب الرئيس الصيني مستقبليه من الشيوخ والوزراء وكبار المسؤولين في الإمارات، كما صافح الشيخ محمد بن زايد أعضاء الوفد المرافق لوانج تشي شان.

وسجل نائب الرئيس الصيني كلمة في سجل كبار الزوار أعرب فيها عن سعادته بزيارة دولة الإمارات وبحفاوة الاستقبال الذي لقيه، مشيداً بما حققته دولة الإمارات من إنجازات ونجاحات على الصعد كافة.

نائب الرئيس الصيني يكتب كلمة في سجل كبار الزوار


تعليقات