رياضة

مونشي يستشهد بإشبيلية للرد على انتقاد عمله مع روما

الأحد 2018.1.21 01:43 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 272قراءة
  • 0 تعليق
المدير الرياضي لروما مونشي

رامون رودريجيز "مونشي"

استشهد الإسباني رامون رودريجيز "مونشي"، المدير الرياضي لروما، بالنجاحات التي حققها خلال فترة عمله مع إشبيلية، ردا على الانتقادات التي طالت إدارته لسوق الانتقالات الشتوية لناديه في الأيام الماضية.

روما يتمسك ببقاء ناينجولان رغم عقوبة الإيقاف

ونفى مونشي بشكل تام، الشائعات التي تناقلتها الصحافة المحلية حول إمكانية تخلي روما عن بعض أبرز لاعبيه، خلال بيان قرأه باللغة الإيطالية أثناء مؤتمر صحفي عقد بالمركز الرياضي لنادي العاصمة.

وقال مونشي: "إذا وصلت عروض محددة فسيكون واجبي (كمدير رياضي) أن أحللها، مثلما يفعل بقية المديرين الرياضيين مع عروضي، إنه نفس الشيء الذي قمت به حين كنت في إشبيلية، ولحسن الحظ، كانت له بعض النتائج".

وتابع: "هنا أيضا، مثلما كان الحال هناك (في إشبيلية)، أجد نفسي في موقع اتخاذ القرارات التي أراها صحيحة ومناسبة".

وجاءت هذه التصريحات بعد أن أشارت وسائل إعلام إيطالية خلال الأيام الأخيرة، إلى وجود مفاوضات مفتوحة مع نادي تشيلسي، من أجل الظفر بخدمات المهاجم البوسني إدين دجيكو والظهير الإيطالي-البرازيلي إيمرسون بالمييري.

كما نشرت المصادر نفسها شائعات بخصوص اهتمام بعض الأندية الصينية، بالتعاقد مع لاعب الوسط البلجيكي راجا ناينجولان.

وأكد مونشي: "نحن مضطرون لتوضيح الأشياء، أصبح روما ولفترة طويلة محل شائعات بأنه أصبح ناديا طاردا للاعبين، حتى أنني قرأت أننا نبيع اللاعبين دون أن يعرفوا هم أنفسهم".

وأوضح الإسباني، الذي عمل لأكثر من 25 عاما داخل أسوار إشبيلية كلاعب ومدير رياضي: "نادي روما لا يسير في العالم بحثا عن عروض، خصوصا أنه لا يريد أن يضعف قائمة لاعبيه". 

وشدد مونشي على أن "هدف روما هو تعزيز الفريق، المدير الرياضي يكون سعيدا حين لا يظهر اللاعبون الذين يتابعهم في الصحف، ولكن لا يظن أحد أننا نيام".

تعليقات