مجتمع

بالصور.. المغرب يتوج الإماراتي خالد الظنحاني سفيرا للتسامح الدولي

الأحد 2019.3.3 01:06 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 580قراءة
  • 0 تعليق
خالد الظنحاني يتوج سفيرا للتسامح الدولي

خالد الظنحاني يتوج سفيرا للتسامح الدولي

توّجت مؤسسات ثقافية في المملكة المغربية الأديب الإماراتي خالد الظنحاني رئيس جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية، سفيراً للتسامح الدولي، على هامش انعقاد فعاليات الدورة الـ5 للمهرجان الوطني للشباب المبدع، الذي نظمه منتدى الفن والإبداع المغربي بمدينة مكناس خلال الفترة من 21 إلى 23 فبراير/شباط الماضي.

ويأتي تكريم الشاعر خالد الظنحاني من منتدى الفن والإبداع المغربي، ومنظمة "الأليسكو"، والجمعية المغربية للثقافة والإبداع؛ تقديراً للمساهمات الأدبية الثرية التي يبذلها على الساحة الثقافية في الوطن العربي، ونشره مبادئ وقيم التسامح التي تتوافق مع عام التسامح في الإمارات 2019.

خالد الظنحاني رئيس جمعية الفجيرة الثقافية

وقدم الظنحاني الشكر والامتنان على التكريم الذي حظي به من مؤسسات ثقافية مغربية عريقة في المجال الثقافي، مشيداً بالدور الكبير الذي تلعبه هذه المؤسسات في نشر ثقافة المعرفة للجمهور العربي، علاوة على إسهاماتها المتميزة في تطوير العلاقات الثقافية بين الإمارات والمغرب،مؤكدا ضرورة تعزيز التعاون الثقافي والتبادل الفكري بين مثقفي البلدين، من خلال عقد الندوات والبرامج الثقافية المتنوعة لترسيخ أواصر المحبة والإخاء بين الجمعيات الثقافية في البلدين.

وأوضح الظنحاني أن الزيارة الثقافية الإماراتية إلى المغرب، المتمثلة في وفد جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية، تعكس السياسة الإماراتية الصادقة في مدّ جسور التواصل والتعاون الثقافي بين الدول العربية والعالم، من منطلق سياسة الانفتاح والتسامح التي تنتهجها الإمارات، في سبيل ترسيخ أسس التبادل الثقافي وحوار الحضارات بين المجتمعات كافة.

فيما قدم إبراهيم زهيري، رئيس منتدى الفن والإبداع المغربي، الشكر والتقدير للإمارات على دورها الكبير في تعزيز التسامح والسلام والتعايش بين شعوب العالم، من خلال ما تقدمه من مبادرات ثقافية ومعرفية وإنسانية، جعلتها تضطلع بمهمة بناء نموذج تنموي عربي إسلامي مشرّف.

وأشاد بالجهود الرائدة التي يبذلها رئيس جمعية الفجيرة الثقافية خالد الظنحاني، في نشر قيم التسامح والفكر النير اللذين تنتهجهما دولة الإمارات، مؤكداً أهمية تعزيز العلاقات الثقافية بين المغرب والإمارات.

درع التكريم

تعليقات