سياسة

موسكو لأوروبا: العقوبات الجديدة "عدائية"

الجمعة 2017.8.4 10:20 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 629قراءة
  • 0 تعليق
منسقة السياسة الخارجية للاتحاد مع وزير الخارجية الروسي - أرشيفية

منسقة السياسة الخارجية للاتحاد مع وزير الخارجية الروسي - أرشيفية

أعلنت روسيا، الجمعة، أن العقوبات الجديدة للاتحاد الأوروبي ضد مسؤولين وشركات روسية تتهمهم بروكسل بتحويل توربينات الغاز من شركة سمينز الألمانية إلى شبه جزيرة القرم، هي "عقوبات عدائية ولا أساس لها".

وأعربت وزارة الخارجية الروسية، في بيان لها، عن "عميق أسفها حيال قرار بروكسل أن تدرج في قائمة عقوبات الاتحاد الأوروبي العديد من المسؤولين السياسيين والشركات الروسية، كانتقام من قرار غير شرعي كما يصفونه لتسليم توربينات الغاز من شركة سيمنز إلى القرم". 

وفي وقت سابق الجمعة، أعلن الاتحاد الأوروبي فرض عقوبات على 3 مواطنين روس و3 شركات بعد بيع العملاق الصناعي الألماني سيمنز 4، توربينات تعمل بالغاز تم تحويلها إلى منطقة القرم التي ضمتها روسيا.

والثلاثة الروس بينهم نائب وزير الطاقة الروسي أندري تشيريزوف، كما شملت العقوبات حظر سفر يفجيني جرابتشاك، وهو رئيس قسم أيضاً في الوزارة الروسية، إلى الاتحاد الأوروبي، وتجميد أي أصول قد يكون يملكها في الاتحاد.

وقال الاتحاد الأوروبي إن الشركات المدرجة على القائمة السوداء تشمل أيضاً شركتين متعاقدتين مع سيمنس نقلتا توربينات الغاز لشبه جزيرة القرم في انتهاك للعقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي، والتي تمنع تنفيذ معاملات تجارية مع شبه الجزيرة الواقعة في البحر الأسود منذ ضمها من أوكرانيا في العام 2014.

وأوضح الاتحاد، في بيان، أن الأفراد وهم مسؤولان في الحكومة الروسية ومدير في إحدى الشركات المتورطة، سيخضعون لتجميد الأصول وحظر السفر.

وقال إن إقامة محطات طاقة مستقلة للقرم يدعم "انفصالها عن أوكرانيا"، واعتبر أن "توربينات الغاز عنصر أساسي في تطوير محطات جديدة للطاقة".

والشهر الماضي، أعلنت "سيمنس" تخفيض عملياتها مع روسيا بعد أن اكتشفت أن التوربينات الـ4 تم تعديلها بشكل "غير قانوني" ونقلها إلى منطقة القرم التي ضمتها روسيا في العام 2014.

وكشف الاتحاد الأوروبي، الذي يتبنى سياسة صارمة ترفض الاعتراف بضم روسيا القرم، أن 153 شخصاً و40 شركة مدرجون الآن على لائحة عقوبات فردية ضد روسيا.

تعليقات