مجتمع

جمعية كلنا الإمارات: فاطمة بنت مبارك هي الداعم الأكبر لمسيرة المرأة

الإثنين 2017.9.25 07:28 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 847قراءة
  • 0 تعليق
كلنا الإمارات تهنئ الشيخة فاطمة بنت مبارك

كلنا الإمارات تهنئ الشيخة فاطمة بنت مبارك

هنأت جمعية "كلنا الإمارات" الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة "أم الإمارات" بمناسبة تكريمها من قبل هيئة الأمم المتحدة للمرأة ومنتدى الشراكة العالمية بمنح سموها جائزة السلام والأمن الدولية تقديرا لإنجازاتها في مجالات تمكين المرأة وتعزيز المساواة بين الجنسين سواء في دولة الإمارات العربية المتحدة أو خارجها.

وأكد السيد خميس بن روية الخيلي، المدير التنفيذي لجمعية "كلنا الإمارات"، في تصريح له بهذه المناسبة أن هذا التكريم العالمي من طرف أرقى وأهم المنظمات العالمية هو تكريم لدولة الإمارات العربية المتحدة، وإنجاز جديد يضاف إلى السجل الناصع لدولة الإمارات في أهم وأرقى المحافل الدولية وفي المجالات كافة.

وأضاف: "لقد أثمرت جهود ورعاية الشيخة فاطمة بنت مبارك في مجال العمل النسائي ودعم المرأة على الصعيدين المحلي والعالمي، فأصبحت المرأة في الإمارات تحتل المراتب العليا في القيادة ومراكز صنع القرار، كما أصبحت تساهم بفاعلية في عملية البناء والتنمية، وتمارس دوراً كبيراً يوازي دور الرجل وفي القطاعات كافة، وأصبحت تتبوأ أرفع المناصب القيادية".

كما أكد الخيلي أن الشيخة فاطمة بنت مبارك "أم الإمارات" هي الداعم الأكبر لمسيرة المرأة على مستوى الإمارات والعالم، وأن ما وصلت إليه المرأة الإماراتية اليوم هو ثمرة ونتاج أفكار وجهود سموها وعطائها اللامحدود لمسيرة المرأة على مستوى دولة الإمارات والعالم.

وأشار إلى أن المرأة الإماراتية التي حظيت منذ قيام دولة الإمارات العربية المتحدة بدعم واهتمام الشيخة فاطمة بنت مبارك، أصبحت تشغل 66 % من الوظائف العامة في الدولة، وتحتل أهم المناصب، بعد أن شغلت منصب الوزيرة ورئاسة المجلس الوطني الاتحادي، والدور البارز للمرأة الإماراتية في مجال الخدمة العسكرية، إلى جانب أن حكومة دولة الإمارات تضم أصغر وزيرة على مستوى العالم، وكذلك تقلدها لأول وزارة من نوعها في العالم "وزارة السعادة"، ما يؤكد على المكانة المرموقة التي وصلت إليها المرأة الإماراتية، والتي تضاهي وتتفوق على مكانة المرأة في الكثير من الدول المتقدمة.

وأردف الخيلي أنه وبفضل الجهود المباركة للشيخة فاطمة بنت مبارك واهتمامها بقضايا المرأة، أصبحت المرأة الإماراتية نموذجاً يحتذى به في المنطقة والعالم، وعزز من مكانة المرأة الإماراتية على الصعيد العالمي، حيث أثمرت جهود سموها في هذا الجانب عن انتخاب دولة الإمارات لرئاسة المجلس التنفيذي لهيئة الأمم المتحدة للمرأة، واستضافة مكتب اتصال الهيئة في أبوظبي في العام 2016، والذي يعتبر الأول من نوعه في المنطقة، والذي تم افتتاحه تحت رعايتها.

وفي ختام تصريحه، عبَّر المدير التنفيذي لجمعية "كلنا الإمارات" عن فخر واعتزاز شعب الإمارات بإنجازات الشيخة فاطمة بنت مبارك "أم الإمارات" على الصعيدين المحلي والعالمي، مؤكدا أنها ستبقى دائما القدوة والمثل الأعلى في التميز والريادة.

تعليقات