رياضة

مورينيو يطلق تصريحات نارية بعد الهزيمة أمام ليفربول

الأحد 2018.7.29 01:31 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 386قراءة
  • 0 تعليق
جوزيه مورينيو

جوزيه مورينيو

انتقد البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد الإنجليزي بطريقة غير مباشرة إدارة النادي، عقب الخسارة الثقيلة لفريقه بنتيجة (1-4) أمام ليفربول في كأس الأبطال الدولية الودية. 

مورينيو يسخر من مواجهة يونايتد وليفربول

وقال مورينيو في تصريحات نشرتها صحيفة "ميرور" البريطانية: "كنت أريد التعاقد مع اثنين من اللاعبين واعتقدت حدوث هذا الأمر، ثم تخيلت أنه من الممكن التعاقد مع واحد منهما".

وأتبع: "لقد قدمت قائمة بخمسة أسماء لإدارة النادي قبل عدة أشهر، ومازلت انتظر التعاقد مع أحد تلك الأسماء.".

وارتبط اسم الشياطين الحمر في الأشهر الأخيرة بالعديد من الأسماء كان أبرزها إيفان بيرسيتش نجم إنتر ميلان الذي تألق في كأس العالم مع منتخب كرواتيا، وهاري ماجواير نجم دفاع ليستر سيتي ومنتخب إنجلترا والبلجيكي توبي ألدفيرلد لاعب توتنهام.

وأكمل: "لو كان الأمر ممكناً فهو ممكن، ولو لم يكن هكذا، فإنني سأستمر مع اللاعبين الحاليين وسنكافح ونعمل وسنؤمن بأنفسنا حتى النهاية.".

ورفض مورينيو وصف الفريق الذي واجه ليفربول بأنه فريق اليونايتد، قائلاً: "هذا ليس فريقنا، نصف اللاعبين الذين شاركوا ليسوا من قائمة فريقي، لو تقصدون إمدادات فأنتم تقصدون اللاعبين الذين أرغب في ضمهم وإضافتهم للقائمة، ولكن من لعب ضد ليفربول ليس إلا 30 % من قائمة فريقي".

وتابع: "لدينا 4 أو 5 لاعبين قاتلوا من أجل الفريق بالفعل، حاولوا تقديم كل شيء وخاطروا بأنفسهم، إيريك بايلي لم يكن سيلعب ولكنه عندما رأى كريس سمولينج يغادر الملعب، أخبرني أنه سيشارك، أنه أمر غير عادل مقارنة بالقائمة المقابلة".

وقارن المدرب بين فريقه وليفربول، قائلا: "ليفربول غاب أيضاً عنه أغلب لاعبيه ولكنه يقوم بعملية مداورة، ولكن ليس بإمكاننا تقليده، المشكلة أن المخزون لدينا قد نفد، لم يكن بالإمكان تحسين المردود أو الديناميكية، لعبنا فقط كي ننقذ أنفسنا وكي لا تكون النتيجة كارثية".

وغابت بالفعل عدة أسماء لامعة عن اليونايتد في مواجهة "الريدز" مثل: نيمانيا ماتيتش وسيرخيو روميرو وأنطونيو فالنسيا وبول بوجبا وروميلو لوكاكو وفيكتور لينديلوف وماركوس روخو ومروان فيلايني وآشلي يونج وفيل جونز وجيسي لينجارد وماركوس راشفورد لحصول أغلبهم على العطلة بشكل متأخر بسبب المشاركة في كأس العالم.

ووصل هجوم مورينيو إلى طاقم التحكيم الذي أدار اللقاء، بقوله: "الحكام جاءوا من اتحاد البيسبول، وظنوا أنها مباراة بيسبول وكان يتوجب عليهم التعامل معها على أنها مباراة كرة قدم.".

وسجل "الريدز" هدفين من أصل 4 في شباك اليونايتد من ركلتي جزاء.

ولم يسلم الفرنسي أنتوني مارسيال لاعب اليونايتد من هجوم مدربه، متهماً النجم الفرنسي بأنه تباطأ في العودة للشياطين بعد إنجابه طفلاً، مؤكداً: "لقد أنجب طفلاً، وبعد ذلك تأكد أن طفله الجميل بحمد الله في صحة جيدة، كان يتوجب أن يكون هنا الآن، ولكنه لم يفعل".

وأتم: "عندما يتعلق الأمر بالمسائل الشخصية، يتخيل كل شخص أن تحليله هو الأصح، لقد قرر أنه من الأهم له التواجد هناك، ولا يملك أحد حق منعه من القيام بذلك".

تعليقات