رياضة

مورينيو.. توقف عن الشكوى وركز على الفوز

الإثنين 2018.8.13 01:41 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 273قراءة
  • 0 تعليق
آلان شيرر

جوزيه مورينيو كان لديه ما يقوله عن مانشستر يونايتد في الصيف الحالي، لكن كل ما قاله كان عبارة عن صراخ.. من الصعب مقارنة النسخة الحالية من مورينيو بتلك النسخة التي وصلت إلى تشيلسي في 2004.

في كل حوار يشكو مورينيو ويبدأ في الهجوم على كل شخص.. لكن لا يمكنه أن يغير القائمة في الوقت الحالي وعليه أن يعمل مع اللاعبين الذين يمتلكهم

النسخة القديمة من مورينيو كانت تظهره فكاهيا ومبتسما ومغرورا، أما النسخة الحالية التي نراها في مانشستر يونايتد فتجعله مقاتلا وعابسا ومتشابكا مع كل شخص.

لا أعلم إن كان كذلك أيضا في التدريبات، لكنني أرى أن موقف بوجبا سيبقى مثيرا للمراقبة والتعرف على ما سينتهي إليه.. قرأت هذا الأسبوع عن رغبة بوجبا في الرحيل قبل إغلاق سوق الانتقالات الصيفية بنهاية الشهر الحالي، وفي الواقع لم تفاجئني تلك الشائعات.

رأينا النسخة الأفضل من بوجبا في كأس العالم الأخيرة.. ديدييه ديشامب نجح في أن يحصل منه على الأداء الأفضل منه خلال المباريات التي شارك فيها، حيث ظهر بشكل جيد للغاية، وعليه أن يظهر ذلك لليونايتد، لكن هذه أيضا مهمة مورينيو لاستخراج أفضل أداء منه.

بوجبا قام بوظيفته يوم الجمعة عند الفوز على ليستر سيتي 2-1، فقد لعب جيدا وسجل ركلة جزاء مظهرا ثقة حقيقية، والآن عليه أن يقوم بمثل هذا الأمر في كل أسبوع.

عندما تنظر إلى قائمة يونايتد تجدها مليئة بالمواهب، بدءا من دي خيا في حراسة المرمى وإيريك بايلي في الدفاع ونيمانيا ماتيتش وبول بوجبا وجيسي لينجارد وفريد وخوان ماتا في الوسط، ثم أليكسيس سانشيز وماركوس راشفورد وروميلو لوكاكو وأنتوني مارسيال في المقدمة.

كل هؤلاء أنهوا بفارق 19 نقطة عن مانشستر سيتي الموسم الماضي، ولم ينجحوا في الفوز بأي بطولة بعد الفوز ببطولتين في الموسم السابق، ومن الغريب عودتهم للفوز بالفضيات، وهذا يأتي من المدرب.

في كل حوار يشكو مورينيو ويبدأ في الهجوم على كل شخص، لا يمكنه الآن أن يغير القائمة في الوقت الحالي، وعليه أن يعمل مع اللاعبين الذين يمتلكهم، خاصة أنهم مجموعة من اللاعبين الموهوبين.

الشكوى يجب أن تتوقف الآن، وعليه أن يضع تركيزه حول الفوز بالمباريات، خاصة أن هناك العديد من المنافسين الأقوياء هذا الموسم، فليفربول على سبيل المثال أنفق الكثير من أجل الاقتراب من السيتي، فيما أنفق حامل اللقب 60 مليون جنيه إسترليني للتعاقد مع رياض محرز.

عندما تنظر إلى قائمة يونايتد تجدها مليئة بالمواهب بدءا من دي خيا ثم إيريك بايلي ونيمانيا ماتيتش وبوجبا ولينجارد وفريد وماتا وسانشيز وراشفورد ولوكاكو ومارسيال

جوزيه كان عليه أن يأخذ تلك التشكيلة لليونايتد إلى الموضع الذي يمكنهم من تحدي السيتي.. في الموسم الماضي مانشستر سيتي فاز باللقب فعليا في يناير/كانون الثاني، وهذا لا يجب أن يحدث مجددا هذا الموسم.

ما يجب أن تنظر إليه أن مورينيو خسر قوته في معركته مع اللاعبين في الغرف المغلقة في تشيلسي وريال مدريد، لم نرَ سانشيز يسدد كرة على المرمى منذ وصوله إلى اليونايتد في يناير، ولم يظهر أي قدرة من تلك التي نعرفها عنه.

بعد ذلك كان هناك انتقاد مورينيو لبوجبا ولوك شو.. جوزيه عليه معرفة أن استمراره في الدخول في معارك مع لاعبيه لن يجعله يفوز أبدا، سواء كنا نحب ذلك أو نكرهه، فاللاعبون لديهم كل القوة التي تمكنهم من الفوز في هذه الأيام.

وهذا ما ظهر في تشيلسي عندما رفض اللاعبون الظهور بشكل جيد في ظل وجود مورينيو، ثم كان الأمر نفسه مع أنطونيو كونتي الذي فاز باللقب بنفس اللاعبين الذين كانوا مع المدرب البرتغالي، ولا شك أن مورينيو إن لم يكن حريصا في التعامل مع هذا الأمر فسيحدث معه نفس الأمر في مانشستر يونايتد.

* نقلا عن صحيفة "ذا صن" البريطانية

الآراء والمعلومات الواردة في مقالات الرأي تعبر عن وجهة نظر الكاتب ولا تعكس توجّه الصحيفة
تعليقات