بيئة

"تحرك من أجل التغيير".. 600 كيلومتر بالدراجة من أجل المناخ

الإثنين 2018.12.3 11:49 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 44قراءة
  • 0 تعليق
مباردة

مباردة "تحرك من أجل التغيير"

وصل أكثر من 20 من راكبي الدراجات إلى المقر الذي تَعقد فيه الأمم المتحدة قمتها عن التغير المناخي في كاتوفيتسه البولندية، الأحد، بعد أن قطعوا مسافة 600 كيلومتر على متن دراجاتهم الكهربائية قادمين من فيينا ليقدموا بيانا يعربون فيه عن رفضهم ظاهرة التغير المناخي.

وأطلق على الرحلة اسم "تحرك من أجل المناخ الآن" وانضم إليها ما يصل إلى 40 شخصا في مراحلها المختلفة.

وقالت سونيا كاستانييدا من مؤسسة التنوع الحيوي التابعة لوزارة البيئة الإسبانية إن الحملة هي طريقة لإظهار أن هناك مشاركين من أكثر من 20 دولة في هذه المجموعة يعملون معا ويتحركون من أجل المناخ.

أما كارلوس كالبو، أحد الرؤساء بمنظمة النقل والبيئة غير الحكومية، فقد قال إنه وإذا عمل الجميع معا فسيكون بمقدورهم التعامل مع التغير المناخي وتقليل الانبعاثات والتحرك نحو عالم أفضل. وأضاف أن هناك حكومات وشركات ومنظمات غير حكومية تشارك في هذه المبادرة وأن أمامهم أياما عديدة لتبادل الآراء ومناقشة العديد من المواضيع.

ونظمت المبادرة من خلال شبكة الاتفاق العالمي الإسبانية التابعة للأمم المتحدة إلى جانب شركة إيبيردرولا الإسبانية للطاقة، وتأتي ضمن المشاركة في حوار تالانوا الذي تلتزم المنظمات المشاركة فيه بالمساهمة في تعبئة الرأي العام في المجتمع نحو قضية التغير المناخي.

وكانت قمة الأمم المتحدة بشأن التغير المناخي قد انطلقت في بولندا، الأحد، بمشاركة وفود من 200 دولة تقريبا، وتستمر أسبوعين وتهدف إلى التغلب على الانقسامات السياسية العميقة فيما يعد أهم اجتماع متعلق بارتفاع درجة حرارة الأرض تعقده المنظمة الدولية منذ اتفاقية باريس التي تم التوصل إليها في 2015 للحد من استخدام الوقود الأحفوري.

تعليقات