سياسة

بالصور.. محمد بن راشد يستقبل السيسي في دبي

الإثنين 2017.9.25 10:57 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 952قراءة
  • 0 تعليق
الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي

الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي

قام الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي بزيارة، مساء الاثنين، لإمارة دبي، استقبله خلالها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم إمارة دبي، إضافة إلى عدد من الوزراء وكبار المسئولين في الإمارة، على رأسهم الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، والشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، والشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة.


وأوضح المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية السفير علاء يوسف أن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رحب بالرئيس المصري، مؤكداً قوة ومتانة العلاقات بين البلدين والشعبين، وما يربطهما من محبة وأخوة.

كما أشاد حاكم إمارة دبي بالدور القومي لمصر، خاصة بالنسبة للأمن القومي العربي، وصون المصالح العربية، والعمل على تعزيز أسس السلام والاستقرار في المنطقة.

ومن ناحية أخرى، أشاد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بالنمو الاقتصادي الملحوظ في مصر، والتطور اللافت في مستوى الخدمات العامة، مؤكداً حرص الإمارات على تعزيز التعاون والتكاتف مع مصر من أجل ترسيخ قيم السلام والتسامح والاستقرار في المنطقة، بعيداً عن التطرف والتعصب والكراهية.


وأضاف المتحدث الرسمي أن الرئيس أعرب عن سعادته بزيارة إمارة دبي، مشيداً بما حققته دبي والإمارات العربية المتحدة وشعبها من تطور وتقدم ملموس على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي خلال السنوات الماضية، بما يجعلها مثالاً يحتذى به للتنمية المستدامة بالمنطقة العربية، كما أكد ما تتميز به العلاقات بين البلدين الشقيقين من خصوصية، لافتاً إلى المكانة الخاصة التي تتمتع بها الإمارات، قيادةً وشعباً، في قلوب المصريين، لا سيما في ضوء الروابط المتشعبة التي تجمع بين البلدين، ووقوف دولة الإمارات دوماً إلى جانب إرادة الشعب المصري.

وذكر السفير علاء يوسف أن اللقاء تناول أوجه التعاون بين الدولتين وسبل دعمها وتعزيزها في جميع المجالات، فضلاً عن مواصلة التنسيق على مختلف المستويات بما يخدم مصالح البلدين الشقيقين، كما شهد اللقاء تباحثاُ حول مجمل التطورات في المنطقة، حيث تبادل الجانبان وجهات النظر حول عدد من القضايا والموضوعات ذات الاهتمام المشترك، وتطابقت الرؤى حول أهمية التصدي بحزم للإرهاب ووقف تمويله أو توفير الغطاء السياسي والإعلامي له.

وفي نهاية اللقاء قام الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بإهداء السيد الرئيس نسخة من كتابه "تأملات في السعادة والإيجابية".


تعليقات