مجتمع

مصطفى الآغا لـ"العين الإخبارية": المعرفة كل لا يتجزأ وبها يسود المجتمع

الأربعاء 2018.12.5 09:35 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 71قراءة
  • 0 تعليق
الإعلامي الفلسطيني مصطفى الآغا

الإعلامي الفلسطيني مصطفى الآغا

قال الإعلامي الفلسطيني مصطفى الآغا، إن المعرفة كل لا يتجزأ وبها تسود المجتمعات، معتبراً الإعلام والطب والتقنيات الحديثة روافد مهمة للمعرفة وجزءاً أساسياً من الحياة في العالم اليوم.



وأوضح الآغا لـ"العين الإخبارية"، على هامش "قمّة المعرفة 2018" التي انطلقت في مدينة دبي الإماراتية، الأربعاء، أن جميع المؤتمرات والمبادرات؛ ومنها تحدي القراءة، وصناع الأمل، تتلاقى في شيء واحد هو المعرفة التي تعد قوة يستطيع الإنسان بها أن يواكب التطورات المذهلة التي تحدث في العالم.

وعن المعرفة ودورها في المجتمعات، قال الآغا: "الإنسان عندما يكون لديه أمل، يكون مقروناً بالطموح، وهذا الطموح يجب أن يكون مسلحاً بالمعرفة والعلم حتى يتمكن صاحبه من تحقيق تطلعاته وآماله".

وفيما يخص الإنجازات المتحققة على أرض الإمارات، أكد أن "دولة الإمارات تعتبر رقم واحد عالمياً على صعيد البنية التحتية والطرق والمطارات، ولا شك في أن هذا لم يحدث من فراغ وإنما من خلال المعرفة والمواكبة الدائمة للرؤى العالمية على شتى الصعد، وهو ما مكنها من الدخول في سباق ومنافسة مع الدول الكبرى".

وتناقش "قمّة المعرفة 2018"، التي تنظمها مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة تأثيرات عدد من الموضوعات الرئيسية ذات الصلة بقطاعات الشباب واقتصاد المعرفة، وطرق تحوُّل المجتمعات من مستهلكة للمعرفة إلى منتجة لها.

ويشارك في القمة التي تحمل شعار "الشباب ومستقبل اقتصاد المعرفة" نخبة من صنّاع القرار والمختصين والأكاديميين، تضمُّ أكثر من 100 متحدِّث من مختلف دول العالم، كما تستعرضُ القمّة عبر 45 جلسة نقاشية وورشة عمل قصص نجاح مجموعة مميّزة من روّاد الأعمال الشباب. 



تعليقات