سياسة

نائب ترامب يدعو ميانمار للإفراج الفوري عن صحفيي رويترز

الأربعاء 2018.9.5 06:56 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 324قراءة
  • 0 تعليق
صورة من أمام مقر محاكمة الصحفيين - الفرنسية

صورة من أمام مقر محاكمة الصحفيين - الفرنسية

دعا مايك بنس، نائب الرئيس الأمريكي، ميانمار، الثلاثاء، إلى إلغاء حكم بالسجن 7 سنوات على صحفيين اثنين من وكالة "رويترز" للأنباء، وإطلاق سراحهما على الفور.

الصحفيان وا لون (32 عاما) وكياو سوي أو (28 عاما) كانا يحققان في مقتل قرويين من أقلية الروهينجا المسلمة على أيدي قوات الأمن ومدنيين عندما ألقي القبض عليهما في ديسمبر/كانون الأول، وقال الصحفيان إنهما لم يرتكبا أي جريمة.

وأدانت محكمة الصحفيين، الإثنين، بتهمة انتهاك قانون أسرار ميانمار، وأصدرت حكما بسجنهما 7 أعوام.

وقال بنس على "تويتر" إنه ينبغي الإشادة بالصحفيين -وليس سجنهما- على عملهما في فضح انتهاكات حقوق الإنسان وأعمال القتل الجماعي.

وأضاف أن حرية الدين وحرية الصحافة أمران لا غنى عنهما من أجل ديمقراطية قوية.

عام على اضطهاد مسلمي الروهينجا

وفرّ نحو 700 ألف من الروهينجا إلى بنجلاديش منذ أغسطس/آب العام الماضي، حيث يعيشون في مخيمات مكتظة، وأدلوا بشهادات مروعة عن وقوع عمليات قتل واغتصاب وتعذيب على أيدي قوات الجيش وعصابات عرقية في راخين.

تعليقات