سياسة

ميانمار تحاكم صحفيَيْن على خلفية تغطيتهما أزمة "الروهينجا"

الأربعاء 2018.1.10 11:19 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 353قراءة
  • 0 تعليق
أزمة مسلمي الروهينجا في ميانمار- أرشيف

أزمة مسلمي الروهينجا في ميانمار- أرشيف

يمثل أمام القضاء في ميانمار ، اليوم الأربعاء، صحفيان من وكالة "رويترز" للأنباء، على خلفية مشاركتهما في تغطية أزمة مسلمي الروهينجا، بتهم تصل عقوبتها للسجن 14 عاماً.

وقال محامي الصحفيين، إن ممثلي الادعاء يسعون لإدانتهما بموجب قانون الأسرار الرسمية الذي تصل عقوبته إلى السجن لمدة 14 عاماً.

وأوقفت السلطات في ميانمار الصحفيين وا لوان "31 عاماً" و كياو سوي "27 عاماً" في الـ12 من ديسمبر / كانون الأول بعد أن تلقيا دعوة للعشاء مع رجلي شرطة. 

وشارك الصحفيان في تغطية الوكالة الإخبارية لأزمة مسلمي الروهينجا التي شهدت وفقاً لتقديرات الأمم المتحدة فرار نحو 655 ألفاً من الأقلية المسلمة في حملة شرسة بولاية راخين غرب البلاد. 



تعليقات