ثقافة

"حنظلة".. معرض فني لناجي العلي بالكويت

الثلاثاء 2018.5.8 11:38 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 355قراءة
  • 0 تعليق
حنظلة أشهر الشخصيات التي ابتكرها الفنان ناجي العلي

حنظلة أشهر الشخصيات التي ابتكرها الفنان ناجي العلي

تقيم منصة الفن المعاصر (كاب) بدولة الكويت، الثلاثاء، معرضاً للفنان الفلسطيني الكبير ناجي العلي، بعنوان «حنظلة»، تزامنًا مع الذكرى السبعين للنكبة،

يضم العرض مجموعة كبيرة من رسوماته، التي نشرت خلال فترة طويلة من حياته، وبينها ما نشر في جريدة القبس الكويتية، بالإضافة إلى قطعة نحتية للفنان العراقي ضياء العزاوي لشخصية «حنظلة».

يبدأ الافتتاح الساعة السادسة مساء، وعلى هامش المعرض، وبالتعاون مع نادي ميزانسين السينمائي، سوف يعرض فيلم «تذكرة إلى القدس»، بطولة وإخراج رشيد مشهراوي، وبالتعاون مع مكتب مقاطعة الكيان الصهيوني، تعرض منصة الفن المعاصر، الساعة السابعة، مساء يوم الأربعاء، فيلماً فلسطينياً آخر هو اصطياد أشباح، للمخرج الفلسطيني رائد أنضوني، الذي حصل على جائزة الدب الفضي من مهرجان برلين العام الماضي.

جدير بالذكر أن ناجي العلي (1937 إلى 29 أغسطس 1987)، هو رسام كاريكاتير فلسطيني، تميز بالنقد اللاذع الذي يعمّق عبر اجتذابه للانتباه الوعي الرائد من خلال رسومه الكاريكاتورية، ويعتبر من أهم الفنانين الفلسطينيين الذين عملوا على ريادة التغيّر السياسي باستخدام الفن كأحد أساليب التكثيف، وله 40 ألف رسم كاريكاتوري، اغتاله شخص مجهول في لندن عام 1987م. 

وكان قد سافر سنة 1963م إلى الكويت ليعمل محررا ورساما ومخرجا صحفيا فعمل في صحف الطليعة الكويتية، السياسة الكويتية، السفير اللبنانية، القبس الكويتية، والقبس الدولية.

وتعتبر شخصية "حنظلة" من أشهر الشخصيات التي ابتدعها ناجي العلي وتمثل صبياً في العاشرة من عمره، ظهر رسم حنظلة في الكويت عام 1969م في جريدة السياسة الكويتية، أدار ظهره في سنوات ما بعد 1973م وعقد يديه خلف ظهره، وأصبح حنظلة بمثابة توقيع ناجي العلي على رسوماته.

لقي هذا الرسم وصاحبه حب الجماهير العربية كلها وبخاصة الفلسطينية، لأن حنظلة هو رمز للفلسطيني المعذب والقوي رغم كل الصعاب التي تواجهه فهو شاهد صادق على الأحداث ولا يخشى أحداً. ولد حنظلة في 5 حزيران 1967م، ويقول ناجي العلي إن حنظلة هو بمثابة الأيقونة التي تمثل الانهزام والضعف في الأنظمة العربية.

تعليقات